كيا تطور كفاءة الاندفاع الذاتي في سياراتها

الشركة الكورية الجنوبية سوف تطرح ناقل الحركة اليدوي الذكي (آي.أم.تي) في كل من سياراتي كيا سييد وكيا ريو.
الأربعاء 2020/09/23
سيارة متطورة

سول – تسعى شركة كيا إلى زيادة كفاءة سيارتها من خلال الاعتماد على ناقل حركة يدوي ذكي في السيارات المزودة بنظام هجين معتدل 48 فولط، حيث يقوم ناقل الحركة اليدوي بتعشيق وضع الاندفاع الذاتي تلقائيا.

وتهدف الشركة الكورية الجنوبية من خلال هذا الإجراء إلى زيادة كفاءة سياراتها في ظل القيود الخاصة بقيم ثاني أكسيد الكربون، والتي أصبحت أكثر صرامة، وقد اقتصر وضع الاندفاع الذاتي في السابق على السيارات المزودة بناقل حركة أوتوماتيكي.

وأعلنت كيا عن طرح ناقل الحركة اليدوي الذكي، والمعروف اختصارا باسم آي.أم.تي، أولا في سيارتها المدمجة سييد المزودة بمحرك ديزل سعة 1.6 لتر وبقوة 136 حصانا.

ومع حلول نهاية العام الجاري سيتم طرح ناقل الحركة اليدوي الذكي آي.أم.تي أيضا في السيارة الصغيرة كيا ريو المزودة بمحرك بنزين تربو سعة لتر واحد وبقوة 120 حصانا.

ومن المتوقع استعمال ناقل الحركة اليدوي الذكي في موديلات كيا الأخرى؛ حيث تعمل وظيفة الاندفاع الذاتي على خفض معدل استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 4 في المئة.

وأشارت الشركة الكورية الجنوبية إلى أنها قامت عبر ناقل الحركة اليدوي الذكي آي.أم.تي بالجمع بين قابض يتم التحكم به إلكترونيا ومولد بدء الدوران 48 فولط.

وإذا قام قائد السيارة برفع القدم عن دواسة الوقود عند السير في إشارات المرور، فيقوم النظام بفصل المحرك عن ناقل الحركة تلقائيا من خلال فتح القابض، وفي هذه الحالة يتم إيقاف المحرك وتظل السرعة معشقة، وفي هذه الحالة تتحرك السيارة في وضع الاندفاع الذاتي ولا تستهلك أي قدر من الوقود.

ويتم إعادة تشغيل المحرك بمجرد أن يقوم السائق بالضغط على دواسة الوقود أو دواسة المكابح أو دواسة القابض، ويعمل مولد بدء الدوران على إعادة تشغيل المحرك بسرعة.

وعلاوة على ذلك فإن إعادة تشغيل المحرك ستتم عندما تقل سرعة السيارة عن قيمة معينة، ويتولى النظام الجديد أداء كل الوظائف دون أي تدخل من السائق، ويعمل في الوضع الاقتصادي إيكو وفي حدود سرعة تصل إلى 125 كلم/س، ويتم

إخبار قائد السيارة بتفعيل وضع الاندفاع الذاتي من خلال ظهور صورة قارب شراعي في لوحة القيادة.

17