كيتا منقذ مالي من الإرهاب

الجمعة 2013/09/06
الجيش مع الرئيس الجديد

باماكو- إبراهيم أبو بكر كيتا الذي تولى منصبه رئيسا لمالي يوم الأربعاء، كان المرشح الأوفر حظا في الانتخابات منذ بدايتها عندما أفصح عن محاولته الثالثة لرئاسة الجمهورية خلال فترة عقد من الزمان، كيتا الذي لا يخفي دعم الجيش له بعد أن كان المرشح الوحيد من بين المرشحين الـ27 للرئاسة الذي لم ينتقد الانقلاب العسكري الذي وقع في مارس 2012 وأطاح بالرئيس أمادو توماني توري، مما ساهم في قرب الجيش له.

ويقول مراقبون إن كيتا نجح في حشد التضامن الدولي الذي تحتاجه مالي وفي الوقت ذاته استطاع أن يثبت قوة في تحدي الأوضاع المضطربة التي تعيشها البلاد. ووعد كيتا باقتراح قانون ينظم العمليات العسكرية ويسمح لقوات الأمن وسلطة الدولة بالقضاء على جماعة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الإرهابية.

2