كيربر تقترب من نصف نهائي بطولة الماسترز

الأربعاء 2016/10/26
قوة واندفاع

سنغافورة - خطت الألمانية أنجيليك كيربر، المصنفة أولى عالميا، خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور نصف النهائي لبطولة الماسترز للاعبات الثماني الأوليات في العالم بكرة المضرب البالغة قيمة جوائزها 7 ملايين دولار، بعدما حققت الفوز الثاني على التوالي وكان على حساب الرومانية سيمونا هاليب الثالثة الثلاثاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الحمراء. وخلافا لمباراتها الأولى أمام السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا السابعة، حيث عانت للفوز عليها في ساعتين و17 دقيقة، لم تجد كيربر أي صعوبة في تخطي عقبة هاليب وتغلبت عليها بسهولة في ساعة و22 دقيقة.

وهو الفوز الخامس لكيربر على هاليب في 8 مباريات جمعت بينهما حتى الآن بينها 5 هذا العام حققت خلالها الألمانية 4 انتصارات. ويذكر أن كيربر ضمنت إنهاء العام في صدارة التصنيف العالمي مهما كانت نتائج الدورات الأخيرة. وستخلف كيربر (28 عاما) الأميركية سيرينا وليامس التي فرضت سيطرتها في السنوات الثلاث الأخيرة وتغيب عن بطولة الماسترز للعام الثاني على التوالي بسبب الإصابة.

وكانت الألمانية قد أزاحت الأميركية عن الصدارة في بطولة أميركا المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك خلال شهر سبتمبر الماضي، عندما توجت بلقبها الثاني في الغراند سلام في مسيرتها الاحترافية بعد الأول مطلع العام في بطولة أستراليا المفتوحة. كما خاضت كيربر التي تلعب باليد اليسرى، المباراة النهائية لبطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى، ودورة أولمبياد ريو. وفازت كيربر أيضا بلقب بطلة دورة شتوتغارت وبلغت حصيلتها حتى الآن هذا العام 59 فوزا و17 خسارة.

وأنهت 12 لاعبة هذا العام في الصدارة منذ إحداث التصنيف العالمي لرابطة اللاعبات المحترفات عام 1975. وباتت كيربر ثاني ألمانية فقط تحقق هذا الإنجاز بعد شتيفي غراف (8 مرات بين 1987 و1996). وفي المقابل، منيت هاليب بخسارتها الأولى في البطولة بعد فوزها السهل على الأميركية ماديسون كيز السادسة في سنغافورة في الجولة الأولى. وأصبح المركز الثالث في التصنيف العالمي الذي تحتله البولندية إنييسكا رادفانسكا مهددا من قبل الرومانية سيمونا هاليب التي أصبحت على بعد 247 نقطة من منافستها بعدما خسرت الأخيرة 1000 نقطة بسبب الإصابة التي أجبرتها على الانسحاب قبل مباراتها في الدور ربع النهائي من دورة تيانغين الصينية التي كانت تحمل لقبها.

ومن جهتها، خسرت التشيكية بترا كفيتوفا التي وصلت إلى نهائي لوكسمبورغ، مركزين وأصبحت في المركز الحادي عشر، فيما صعدت الأسترالية داريا غافريلوفا من المركز الـ37 إلى المركز 24 بفضل وصولها إلى نهائي دورة موسكو.

22