كيري: المفاوضات النووية قضية قائمة بذاتها

السبت 2014/11/08
أوباما وكيري يحرصان على تفادي اي انطباع بإجراء مقايضات في إطار الاتفاق النووي

بكين - قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري السبت انه لا توجد صلة بين المحادثات الخاصة ببرنامج إيران النووي وقضايا اخرى في الشرق الأوسط .

ورفضت الولايات المتحدة بالفعل اقتراحا طرحه مسؤولون إيرانيون تعرض من خلاله طهران المساعدة في الحرب ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية مقابل ابداء الغرب مرونة إزاء برنامجها النووي.

وقال كيري للصحفيين في بكين "لا توجد مناقشات او اتفاقات او تبادل او اي شيء افضى للتوصل لصفقة او اتفاق من اي نوع فيما يتعلق بأي أحداث على المحك في الشرق الأوسط.

"ليس هناك اي صلة بين المحادثات النووية واي مسألة اخرى وهذا ما اريد ان اوضحه تماما. المفاوضات النووية قضية قائمة بذاتها."

وامتنع كيري عن التعليق على التقارير التي ذكرت أن الرئيس الاميركي باراك اوباما بعث برسالة للزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي بشأن التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية.

ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الخميس ان اوباما بعث برسالة للزعيم الإيراني الشهر الماضي يوضح فيها المصالح المشتركة بين البلدين فيما يتعلق بتنظيم الدولة الإسلامية.

ويجتمع كيري مع وزير الخارجية الإيراني في مسقط يوم الأحد قبل انقضاء المهلة المحددة للتوصل لاتفاق نووي شامل بين طهران والقوى العالمية الست في الرابع والعشرين من نوفمبر.

ومن المرجح ان يبدي مجلس الشيوخ الجديد- الذي سيطر عليه الجمهوريون عقب انتخابات التجديد النصفي- تشككا إزاء اي اتفاق بين اوباما وإيران. ويحرص الرئيس الاميركي وكيري على تفادي اي انطباع باجراء مقايضات في إطار الاتفاق النووي.

1