كيري: سوريا ستبدأ مرحلة الانتقال السياسي في غضون "أسابيع"

الثلاثاء 2015/11/17
كيري: التحالف الذي يقوده الغرب يحقق تقدما ضد تنظيم داعش

باريس- اعتبر وزير الخارجية الاميركي جون كيري الثلاثاء في باريس ان سوريا قد تبدأ مرحلة "انتقال سياسي كبير" في غضون "اسابيع" بين النظام والمعارضة وذلك اثر التسوية الدولية التي تم التوصل اليها في ختام مفاوضات فيينا.

وقال كيري امام بعض الصحفيين الذين رافقوه في زيارته الى العاصمة الفرنسية بعد اربعة ايام على الاعتداءات "نحن على مسافة اسابيع نظريا، من احتمال انتقال كبير في سوريا، وسنواصل الضغط في هذه العملية". واضاف "نحن لا نتحدث عن اشهر وانما اسابيع، كما نأمل".

واوضح وزير الخارجية الاميركي ان "كل ما نحتاج اليه، هو بداية عملية سياسية، والتوصل الى وقف لاطلاق النار. انها خطوة جبارة"، ملمحا بذلك الى تسوية التي تنص على عقد اجتماع بين النظام السوري واعضاء من المعارضة السورية قبل الاول من يناير 2016.

كذلك تنص تسوية فيينا التي وقعها السبت عشرون من البلدان الكبرى، بينها روسيا والولايات المتحدة وايران والبلدان العربية والاوروبية، على وقف لاطلاق النار واجراء انتخابات وصياغة دستور جديد.

واعرب كيري عن ارتياحه "لوجود ايران وروسيا الى طاولة" المفاوضات"، مشيرا الى ان هذه الخطوة "فريدة من نوعها منذ اربعة اعوام ونصف" حين اندلعت الحرب في سوريا واسفرت عن 250 الف قتيل على الاقل وتهجير الملايين.

وقد اجتمع كيري مع هولوند اليوم لتقديم العزاء بعد الهجمات التي وقعت في باريس وسقط فيها 129 قتيلا على الأقل وتعهد بتعاون أقوى ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وتحدث كيري، الذي أكد أن الرئيس الفرنسي سيسافر إلى واشنطن خلال أيام ليلتقي مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، بينما كثفت فرنسا غاراتها الجوية في سوريا عقب الاعتداء في العاصمة الفرنسية الجمعة الماضي الذي أعلنت المسؤولية عنه الدولة الإسلامية.

وقال كيري "دعوني أقول إني قدمت تعازي الرئيس أوباما والشعب الأميركي للرئيس هولوند وشكرته على رد الفعل غير العادي للشعب الفرنسي والشجاعة التي تحَلوا بها".

وتابع "تحدثنا بشأن الخطوات المهمة التي نعتقد أننا قادرون على القيام بها معا في عدد من المناطق لزيادة جهودنا وتحقيق فعالية أكبر ضد الدولة الإسلامية."

وأضاف كيري ان الدولة الإسلامية تتراجع في الشرق الأوسط وإن التحالف الذي يقوده الغرب يحقق تقدما ضد التنظيم.

وتابع "علينا تعزيز جهودنا لضربهم في الصميم حيث يخططون لمثل هذه الأشياء وبالتأكيد علينا أن نبذل المزيد بشأن الحدود وفيما يتعلق بحركة الأشخاص. لكن التعاون في أعلى مستوى." والتقى كيري أيضا مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس بعد الاجتماع مع هولوند في قصر الإليزية.

1