كيري في زيارة خاطفة لعمان لتنقية أجواء محادثات السلام

الخميس 2014/03/27
كيري يدفع باتجاح استئناف محادثات السلام رغم حدة الخلافات

عمان- صرح مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية الخميس أن المباحثات بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي يسعى إلى مواصلة عملية السلام المتعثرة، والرئيس الفلسطيني محمود عباس في عمان كانت "بناءة".

وقال المسؤول الأميركي إن المباحثات بين كيري وعباس التي استمرت نحو أربع ساعات أمس الأربعاء في بيت السفير الفلسطيني في عمان "كانت بناءة".

وأضاف أن كيري "يخطط للتواصل مع الرئيس الفلسطيني ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو في الأيام المقبلة".

وكان كيري قطع زيارته إلى روما وزار العاصمة الأردنية الأربعاء "في محاولة لتضييق الفجوات" بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، على حد قول المتحدثة باسمه جنيفر بساكي.

واجتمع الوزير الأميركي أولا بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أمس الأربعاء قبل أن يلتقي عباس في المساء.

ويحاول كيري جاهدا ابقاء عملية السلام في المسار الصحيح وتفادي وصول المفاوضات المتعثرة أصلا إلى طريق مسدود وسط مخاوف من عدم وفاء إسرائيل بتعهدها بالافراج عن أسرى فلسطينيين.

وصرح وزير الاسرى الفلسطينيين عيسى قراقع لاذاعة صوت فلسطين الرسمية أن عباس "صرح انه لن يناقش اي شيء حتى الافراج عن الدفعة الرابعة من الاسرى" المقرر في 29 مارس.

وكانت اسرائيل وافقت خلال استئناف المفاوضات في يوليو 2013 على اطلاق سراح 104 أسرى فلسطينيين اعتقلوا قبل اتفاقات أوسلو للسلام عام 1993 مع تقدم محادثات السلام على أربع دفعات خلال تسعة أشهر.

ووافقت إسرائيل على ذلك مقابل تعليق الفلسطينيين أي مساع لانضمام فلسطين إلى منظمات دولية بما فيها الهيئات القانونية ذات الصلاحيات الدولية.

وأفرجت إسرائيل حتى الآن عن 78 أسيرا في ثلاث دفعات، لكن حكومة نتانياهو هددت بالغاء الافراج عن الدفعة الرابعة نظرا لتردي المناخ بين الطرفين مع اقتراب انتهاء مهلة المفاوضات في 29 أبريل.

ويلوح الفلسطينيون بامكانية التوجه إلى منظمات دولية تابعة للأمم المتحدة في حال لم تطلق إسرائيل سراح الدفعة الرابعة والأخيرة من الأسرى الفلسطينيين المتفق عليها لاستئناف مفاوضات السلام.

وغادر كيري عمان صباح الخميس متوجها إلى روما لينضم إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما في لقاء يجمعه مع البابا فرنسيس.

كما من المقرر أن يزور الرئيس الأميركي ووزير خارجيته الجمعة السعودية حيث يبحثان عملية السلام والملف السوري مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

1