كيري متفائل بالوصول إلى حل للدولتين

السبت 2013/12/07
"أمن إسرائيل أولوية الأولويات"

القدس - دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري، في ختام مهمة سلام جديدة في الشرق الأوسط، الإسرائيليين والفلسطينيين إلى الاقتداء بمانديلا، معتبرا إياهم أقرب ما يكونون إلى السلام «منذ سنوات».

وقال كيري للصحافيين الذين يرافقونه قبل مغادرة إسرائيل إلى واشنطن «في مواجهة التحديات في الأشهر المقبلة، علينا الاقتداء بنلسون مانديلا، ليس بأقواله فقط بل بأفعاله أيضا».

وأضاف بعد لقاءات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس «أعتقد أننا أصبحنا أقرب إلى السلام والازدهار والأمن الذي يستحقه كل سكان هذه المنطقة ونحن أقرب ما نكون إلى ذلك منذ سنوات».

وأضاف «أعتقد أنه من الواضح أن الرئيس عباس ورئيس الوزراء نتانياهو يبقيان مصممين أكثر من أي وقت مضى على مواصلة هذا الطريق (السلام) وسبر كل الإمكانيات لأن الجانبين لديهما هدف واحد: دولتان لشعبين يعيشان جنبا إلى جنب في سلام ورخاء».

وأكد الوزير الأميركي أن «التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل ثابت مثل الأسمنت المسلح». كما رأى أن إسرائيل «أكثر أمانا اليوم» بعد توقيع الاتفاق مع طهران بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وتأتي تصريحات كيري بعد محادثات استمرت يوما ونصف اليوم مع مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين بهدف دفع المفاوضات المباشرة التي بدأت في أواخر تموز/ يوليو لكنها لم تحرز تقدما كبيرا.

والتقى وزير الخارجية الأميركي صباح الجمعة مرة جديدة رئيس الوزراء الإسرائيلي بعدما أكد، أول أمس، تمسك الولايات المتحدة المطلق بأمن إسرائيل.

وكان كيري الذي يقوم بجولته الثامنة منذ آذار/مارس إلى الشرق الأوسط، التقى أولا وزير المالية الإسرائيلي يائير لابيد قبل عقد ثالث لقاء خلال يومين مع نتانياهو، كما أعلنت الخارجية الأميركية.

وعرضت الدبلوماسية الأميركية على محادثيها الإسرائيليين والفلسطينيين «أفكارها» في مجال الأمن وخصوصا في الضفة الغربية في حال أنشئت دولة فلسطينية، لكن مسؤولا فلسطينيا قال، مساء الخميس، إنها «أفكار سيئة جدا لا يمكننا القبول بها».

4