كيري وظريف بحثا تطبيق الاتفاق النووي في نيويورك

السبت 2015/10/03
في انتظار تطبيق اتفاق يخرج ايران من عزلتها

نيويورك - بحث وزيرا الخارجية الأميركي والايراني جون كيري ومحمد جواد ظريف خلال اجتماع مساء الجمعة في مقر الامم المتحدة في تطبيق الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي لطهران.

واكتفى مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية بالقول ان وزيري الخارجية "اغتنما فرصة وجودهما في نيويورك للاجتماع ومواصلة مباحثاتهما بشأن تطبيق" الاتفاق الموقع في 14 يوليو في فيينا بين ايران والقوى الكبرى.

ويفترض ان يسمح هذا الاتفاق بضمان الطبيعة السلمية والمدنية للبرنامج النووي الايراني مقابل رفع مشروط وتدريجي للعقوبات الدولية المفروضة على ايران.

وغادر كيري بعد ذلك نيويورك بعد أسبوع أمضاه فيها بمناسبة اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. وكانت العلاقات الدبلوماسية بين ايران والولايات المتحدة قطعت في 1980 على إثر احتجاز دبلوماسيين أميركيين رهائن في السفارة الأميركية في طهران بعد أشهر من انتصار الثورة الاسلامية في 1979. الا ان العلاقات بين البلدين شهدت تحسنا بعد توقيف الاتفاق النووي.

وخلال المفاوضات حول الاتفاق التي استمرت عشرين شهرا تبادل كيري وظريف الاتصالات.

وفي كواليس الامم المتحدة الاثنين، التقى ظريف صدفة الرئيس الاميركي باراك اوباما. وقد تصافح الرجلان مما اثار غضب نواب ايرانيين.

ودعا اوباما وكيري هذا الاسبوع ايران الى التعاون لمحاولة التوصل الى حل للنزاع السوري بما ان طهران حليفة لدمشق.

1