كيري يتهم روسيا بـ"تخريب" أوكرانيا

الجمعة 2014/04/25
روسيا حشدت عشرات الآلاف من قواتها على طول الحدود مع أوكرانيا

واشنطن - قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن روسيا لا تلتزم ببنود اتفاق تم التوصل إليه منذ أسبوع في جنيف حول نزع فتيل الأزمة والتوترات في أوكرانيا.

وقال كيري للصحفيين في مقر وزارة الخارجية الأمريكية إن روسيا رفضت اتخاذ "خطوة ملموسة واحدة" لتنفيذ اتفاق جنيف، الذي تم التوصل إليه بين الولايات المتحدة وروسيا وأوكرانيا والاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن العقوبات المفروضة على روسيا بالفعل قد أضرت بالبلاد ماليا، لكنها "عينة فقط من استجابة العالم إذا استمرت روسيا في تصعيد ما وعدت بنزع فتيله".

وقال إن "العالم حكم بشكل صحيح على أن رئيس الوزراء (آرسيني) ياتسينيوك والحكومة الأوكرانية يعملان بحسن نية، وللأسف حكم العالم بشكل صحيح على أن روسيا ركزت جهودها على الإلهاء والخداع وزعزعة الاستقرار".

واتهم كيري روسيا باستخدام "بوق دعاية" لـ "تخريب العملية الديمقراطية في أوكرانيا بشكل نشط".

كما حذر كيري موسكو من أن "نافذة تغيير المسار على وشك الإغلاق".

ولم يحدد كيري كيف ستقوم الولايات المتحدة وحلفاؤها بفرض مزيد من العقوبات على روسيا، غير أنه حذر من أنه إذا استمرت روسيا في التصعيد فإن ذلك "لن يكون خطأ فادحا فحسب، بل سيكون خطأ باهظ التكلفة".

وجاءت تصريحات كيري بعدما بدأت القوات المسلحة الروسية تدريبات على طول الحدود مع أوكرانيا ردا على حملة من جانب الحكومة في كييف على الانفصاليين الموالين لروسيا في الشرق مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو إن وحدات من القوات البرية والجوية تشارك في التدريبات.

وحشدت روسيا عشرات الآلاف من قواتها على طول الحدود منذ أن تفاقم الوضع في أوكرانيا عقب الإطاحة بالرئيس الموالي لموسكو فيكتور يانوكوفيتش في فبراير.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد صب مزيدا من الزيت على النار الخميس عندما قال إن الحملة التي تنفذ ضد الانفصاليين في شرق أوكرانيا هي "جريمة بالغة الخطورة" وحذر من عواقب للحكومة الحالية المدعومة من الغرب في كييف.

وطالبت وزارة الخارجية الروسية الولايات المتحدة بأن تأمر كييف بوقف عملية مكافحة الإرهاب ضد الانفصاليين على الفور.

1