كيري يحذّر من مجازر ومجاعة في جنوب السودان

الجمعة 2014/05/02
كيري سيحث الأطراف المتحاربة على تأمين مساعدة لشعب جنوب السودان

جوبا ـ وصل وزير الخارجية الاميركي جون كيري الى جنوب السودان الجمعة للسعي الى وقف اطلاق النار في النزاع الدامي المستمر منذ اربعة اشهر واثار تحذيرات من وقوع مجازر ومجاعة.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جنيفر بساكي ان "كيري سيشدد مجددا على ضرورة ان يحترم جميع الاطراف اتفاق وقف اطلاق النار والتوقف فورا عن شن هجمات على المدنيين".

واضافت في بيان "انه سيحث ايضا الاطراف المتحاربة على التعاون الكامل مع الامم المتحدة والمنظمات الانسانية لحماية المدنيين وتأمين مساعدة لشعب جنوب السودان".

ويتزايد القلق الدولي حول حجم أعمال القتل في جنوب السودان حيث تقوم القوات الحكومية الموالية للرئيس سلفا كير والمجموعات المتمردة بقيادة نائبه السابق رياك مشار بمذابح واغتصاب وتجنيد اطفال.

وكيري الذي سيلتقي كير سيجتمع ايضا مع قادة قوة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة التي تعرضت قواتها لهجوم من الاطراف المتنازعة.

وسيجتمع ايضا مع مسؤولي المجتمع المدني وممثلين عن حوالي مليون شخص اضطروا لمغادرة منازلهم ولجأ عشرات الالاف منهم الى قواعد الامم المتحدة.

وتأتي زيارة كيري الى جوبا غداة تحذيره من خطر حدوث عملية ابادة وانتشار المجاعة في جنوب السودان ملوحا بفرض عقوبات على زعيمي الفصيلين المتناحرين في الحرب الأهلية المستمرة منذ اربعة اشهر.

وقال كيري الخميس خلال زيارة الى اثيوبيا "هناك مؤشرات مقلقة للغاية بان عمليات قتل على اسس اتنية وقبلية وقومية تجري (في جنوب السودان) ما يثير اسئلة خطيرة. واذا ما استمرت عمليات القتل بالطريقة هذه، فيمكن ان تشكل تحديا خطيرا للغاية للمجتمع الدولي يتعلق بمسالة الابادة".

1