كيري يزيل إرهاق السياسة بجولة في محمية طبيعية في كينيا

الخميس 2015/05/07
كيري يلتقط "سيلفي" مع "الدغفل" صغير الفيل الأفريقي

نيروبي - يفضل جل السياسيين أحيانا الهروب من ضغوط العمل السياسي المرهق وخاصة عندما تعيش في السماء أكثر من على اليابسة وذلك عبر الحصول على فسحة خاطفة لإعادة النشاط والحيوية قبل الانغماس في مباحثات جديدة.

وحتى لو كانت الاستراحة في غابات أفريقيا فإن ذلك سيكون أمرا ممتعا بلا شك، وهو ما فعله وزير الخارجية الأميركي خلال زيارته إلى كينيا مؤخرا حيث نشرت الخارجية الأميركية صورا لجون كيري وهو في إحدى الغابات المحمية من قبل السلطات في العاصمة الكينية نيروبي.

وقام وزير خارجية أقوى بلد في العالم بالتقاط صور مع حيوانات الغابة ومن أطرف الصور “سيلفي” مع “الدغفل” وهو صغير الفيل الأفريقي، ثم تجول في الغابة لالتقاط صور بقية الحيوانات الأخرى ولسان حاله يقول “هذا أفضل من السياسة”.

وقام كيري بنشر تلك الصور على حسابه الخاص بموقع “تويتر” بالتزامن مع نشرها في الموقع الخاص بوزارة الخارجية الأميركية، لتنال الكثير من التغريدات بين معجب ومستغرب.

وكان كيري توجه الأحد إلى كينيا في زيارة هي الأولى لمسؤول أميركي منذ 2012 واستغرقت يومين حيث أجرى خلالها محادثات تركزت على الجانب الاقتصادي والأمني.

واجتمع وزير الخارجية الأميركي بالرئيس أوهورو كينياتا لمدة ساعة ونصف كانت الثلاثين دقيقة الأخيرة منها دون مساعدين، ومن ثم مع مسؤولين كينيين آخرين لبحث مسألة مكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان والعملية السلمية في جنوب السودان.

وتتنزل هذه الزيارة بهدف تخفيف التوتر بين واشنطن ونيروبي بعد اتهامات للرئيس الكيني أمام المحكمة الجنائية الدولية وتمهيدا لزيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لبلده الأصلي والمقررة في يوليو المقبل لبحث التعاون بين البلدين لاسيما في مجال مكافحة الإرهاب.

وأعمال العنف التي تلت الانتخابات في نهاية 2007 في كينيا وأوقعت أكثر من ألف قتيل كانت الأسوأ التي تشهدها هذه الدولة منذ استقلالها عن بريطانيا في 1963.

12