كيري يطالب سلفاكير بالالتزام باتفاق أديس أبابا

الاثنين 2014/04/28
كيري قلق بشأن أحداث العنف التي جرت في مدينتي بانتيو وبور

واشنطن - طالب جون كيري وزير الخارجية الأميركي رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، بالالتزام باتفاق وقف العنف الموقع مع المتمردين في يناير الماضي، بحسب بيان الخارجية الأميركية، الأحد.

جاء ذلك في مكالمة هاتفية أجراها كيري مع سلفاكير، السبت، حيث أعرب كيري عن قلقه الكبير من أحداث العنف التي جرت، مؤخرا، في مدينتي بانتيو وبور من خلال التعمد الواضح إلى استهداف المدنيين من قبل المجموعات المسلحة بين طرفي النزاع.

ويأتي هذا البيان في الوقت الذي يستعد فيه المسؤول الأميركي للقيام بزيارة إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا غدا، الثلاثاء، في جولة أفريقية.

وينظر مراقبون إلى هذه الزيارة بأنها تأتي في سياق سباق مبطّن بين واشنطن وبكين لتدعيم النفوذ في القارة السمراء.

وقد حث كيري، سلفاكير على الالتزام باتفاق أديس أبابا القاضي بوقف إطلاق النار بين الجانبين، لافتا إلى أن حكومة بلاده طالبت القوات المناهضة للحكومة في جنوب السودان بالمثل.

وقد لقي عدد كبير من المدنيين مصرعهم في بنتيو في منتصف الشهر الجاري، بعد اجتياحها بواسطة ميليشيات تابعة لقوات المتمردين للسيطرة عليها وطرد القوات الحكومية منها.

كما شهدت مدينة بور بعدها بيومين فقط أعمال عنف في تجمع لبعثة الأمم المتحدة يأوي المئات من المدنيين ما أسفر عن مقتل 4 مدنيين.

إلى ذلك، أعرب كيري عن ارتياحه لإطلاق حكومة جنوب السودان سراح 4 من المسؤولين السياسيين الذين اعتقلوا في، ديسمبر الماضي، بعد تورطهم في محاولة الانقلاب على سلفاكير.

وللإشارة فإن المحكمة العليا في جنوب السودان أفرجت، الجمعة الماضي، عن المتبقين من قيادات الحزب الحاكم كانت تجري محاكمتهم في العاصمة جوبا، على إثر قرار وزير العدل بإيقاف محاكمتهم من أجل مواصلة مفاوضات السلام مع المتمردين بزعامة رياك مشار.

5