كيف تتجنبين أضرار إغلاق الأبواب والنوافذ في الشتاء

الثلاثاء 2015/01/27
فترة تهوية المنزل ترتبط بدرجة الحرارة وبحالة الطقس

برلين - تجبر برودة الطقس في فصل الشتاء الأسر على غلق الأبواب والنوافذ باستمرار، إلا أن الخبراء حذروا من أن ذلك يسبب تراكم العفن على الجدران داخل المنزل في بعض الأحيان، مما يؤدي إلى ظهور البقع السوداء وانتشار الروائح الكريهة.

ولتجنب هذه المخاطر التي تعاني منها العديد من المنازل في فصل الشتاء ينصح المختصون بالتهوية الكاملة والمنتظمة، وأكدوا أن فتح النوافذ جزئيا لا يساعد كثيرا على تهوية المنزل، بل يجب إحداث تيار هوائي داخل البيت، بفتح النوافذ والأبواب وخاصة باب الشرفة في نفس الوقت، وأشاروا إلى أن فترة التهوية ترتبط بدرجة الحرارة وبحالة الطقس.

بالإضافة إلى ذلك أوصى الخبراء بعدم جعل الغرف تبرد كثيرا لأن الهواء الساخن يمتص الرطوبة من الجدران، وأكدوا أنه حتى عند الخروج من المنزل ينصح بترك التدفئة تعمل على درجة حرارة منخفضة بين 16 و18 درجة مئوية.

أما بالنسبة إلى المطبخ والحمام وبسبب تولد الكثير من الرطوبة خلال عملية طهو الطعام، يجب السماح بدخول هواء جديد إلى المطبخ، والأمر نفسه ينطبق بعد الاستحمام، عن طريق التهوية باستمرار.

وللتخلص من الرطوبة يجب مسح قطرات الماء التي تظهر على بلور النوافذ في الصباح، ويجب ألا يتم تجفيف الملابس داخل المنزل، وإذا اضطر المرء إلى ذلك بسبب الطقس، فلابد من التهوية خلال فترة التجفيف.

كما شدد الخبراء على إبعاد الأثاث عن الجدران لأن ذلك يسمح بالتهوية بشكل أفضل، وأكدوا أن المنتجات الطبيعية كأن تكون الأرضية من الخشب، وكذلك الأثاث، مفيدة من هذه الناحية لأنها تمتص الرطوبة أكثر من المواد الصناعية، استنادا إلى موقع "أبوتيكن"الألماني.

21