كيف تحمي المسن من السقوط

تهيئة المنزل والكشف الدوري عند الطبيب واختيار الحذاء المناسب عناصر تحمي المسنّ من خطر السقوط.
الجمعة 2020/02/21
ظروف ملائمة لتجنب السقوط

يعد السقوط من المخاطر، التي يتعرض لها كبار السن بصفة خاصة، وذلك بسبب تراجع القوة الجسدية وتدهور القدرة على التوازن. ونظرا لأن معظم حالات السقوط تقع في المنزل، فإنه ينبغي تهيئة المنزل لكبير السن بحيث يكون آمنا له ويحميه من السقوط.

وقال إرهارد هاكلر، من الرابطة الألمانية لمساعدة كبار السن، أنه إذا كان المُسن يتناول عدة أدوية، فيتعين عليه التحدث إلى الطبيب حول قدرته على الحركة، مشددا على ضرورة استشارة طبيب العيون بانتظام لاكتشاف أمراض العيون في الوقت المناسب.

وأضاف هاكلر أن حالات سقوط كبار السن تحدث غالبا في المنزل بنسبة تصل إلى 90 في المئة، مشيرا إلى أن حذاء المنزل المناسب يعد من التدابير المهمة للحماية من السقوط؛ حيث يجب أن يوفر الحذاء دعما مناسبا للقدم.

ويمكن أيضا ارتداء الجوارب ذات النعال غير القابلة للانزلاق أثناء النوم للذهاب بها إلى المرحاض. ومن المفيد تعليق المقابض ومساند للذراع في الأماكن الرطبة مثل الحمام، في حين تمكن الاستعانة بمقعد الدرج في حال عدم التمكن من صعود الدرج أو عند الحاجة إلى مساعدة شخص آخر، فضلا عن إمكانية الاستعانة بمشاية كبار السن.

ومن التدابير المهمة أيضا تحسين إضاءة المنزل في جميع زواياه وطرقه وخاصة المؤدية إلى المرحاض أو الدرج.

وتلعب أرضية الممرات دورا مهما في حماية كبار السن من السقوط؛ لذا يتعين ألا تكون ناعمة، مع مراعاة إزالة كل ما قد يعيق المُسن أثناء المشي كالأسلاك والكابلات، كما ينبغي ألا تكون حواف السجاد مرتفعة، ويمكن تأمين الأرضية بمواد مانعة للانزلاق ومفارش لاصقة.

21