كيف تحمي طفلك من السمنة المبكرة

الجمعة 2013/12/27
على الأم أن تحبب طفلها تناول الفاكهة بتقديمها على هيئة سلطة فواكه بألوانها الجذابة ومذاقها الطيب

القاهرة - على الرغم من أن تناول الفاكهة والخضروات يقي الجسم من الإصابة بالسمنة، إلا أن أمهات كثرا لا يهتممن بتلك المسألة، رغم فوائدها الكبيرة، كونها تقي الجسم من مشكلات عديدة تواجه الأطفال، فتناول الفواكه والخضروات يساعد على احتفاظ الجسم بالقوام الجميل وخفة الحركة والتقليل من الدهون التي توجد في معظم الأكلات.

وذكر الدكتور خالد مشعل أخصائي التغذية بكلية الطب جامعة عين شمس، أن ممارسة الرياضة تساعد على حرق الدهون وإنقاص الوزن، إلا أنها ليست وحدها التي تساعد على ذلك، وهناك أيضا الفواكه والخضروات التي تساعد هي الأخرى على إعادة الجسم إلى رشاقته ولياقته، كونها تحتوي على كمية قليلة من السعرات الحرارية، كما أن دراسات كثيرة أكدت أن دخول الفواكه والخضروات في سلة الغذاء اليومي يمد الجسم بالفوائد الصحية ويبعد عنه شبح الأمراض، فضلاً عن كونها أهم المصادر الغذائية الغنية بالألياف التي تعطي الإحساس بالشبع لفترة طويلة فتغني عن تناول الأدوية، وتابع أن من أهم الخضروات والفواكه التي تساعد في حرق الدهون “السبانخ”، حيث تحتوي على مركب يزيد من استهلاك السكر في الجسم ويخفض مخزونه، و”الشاي الأخضر” الذي يحد من امتصاص الدهون ويمنعها من الاستقرار في المعدة، كما أن الليمون يساعد على تخفيض 30 بالمئة من نسبة السكر في الدم، ومن الفواكه التي تساعد على حرق الدهون وعلى الأطفال تناولها، “الجريب فروت” حيث يعد عاملاً لخسارة الوزن، ويساعد على زيادة معدل حرق السكريات والنشويات ويساعد أيضاً على التخلص من الماء الزائد بالجسم، وأيضاً الأناناس الذي يعتبر من الفواكه التي تساعد على هضم البروتينات وحرق الدهون، إلى جانب التفاح الذي توجد به نسبة عالية من الفيتامينات والأملاح الضرورية للجسم، كما يحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تملأ المعدة وتعطي إحساساً بالشبع.

وأضاف الدكتور مدحت شريف استشاري علاج السمنة، أن وجبة التفاح مع قليل من الحليب منزوع الدسم تؤدي إلى خسارة سعرات حرارية بمقدار 12 بالمئة، وهناك بعض الأطفال يمتنعون عن تناول الفاكهة وللأسف لا تضغط عليهم الأمهات لأكلها وهذه عادة خاطئة، ويعد هذا من السلبيات الخطيرة، فعلى الأم أن تحبب الطفل تناول الفاكهة بتقديمها على هيئة سلطة فواكه بألوانها الجذابة ومذاقها الطيب. وأوضح أنه على الرغم من فوائد الفاكهة المتعددة، إلا أن الإفراط في تناولها يسبب السمنة، باعتبار ما فيها من نسبة سعرات حرارية تختلف حسب نوعها، فمثلاً، المانجو، التين، البلح والعنب من الفاكهة التي تسبب السمنة لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات، وعلى الأم أن تنتبه جيداً وتختار الفاكهة والمشروبات التي تمنع إصابة الأطفال بالسمنة، وأن تتجنب إعطاء أطفالها المنتجات والعصائر التي تباع في المحلات لأنها تسبب العديد من المخاطر الصحية لاحتوائها على كميات كبيرة من السكر وكثير من المواد الحافظة. وأشار إلى أن بعض التقارير العلمية الرسمية تصنف السكر كمادة سامة، إلا أن الأطفال يتناولون هذه المشروبات بغزارة وهذا ما يؤدي بهم في النهاية إلى زيادة الوزن.

بعض التقارير العلمية الرسمية تصنف السكر كمادة سامة إلا أن الأطفال يتناولونه بغزارة وهذا ما يؤدي بهم في النهاية إلى زيادة الوزن

وأوضح الدكتور عبد العزيز الشاعر أستاذ جراحات السمنة بجامعة عين شمس، أن الباحثين عقدوا مؤخراً مقارنة بين كمية الدهون الكلية وكمية الدهون المشبعة وكمية الصوديوم وكمية السكر التي يتناولها الأطفال من العصائر الطبيعية مقارنةً بنظيراتها الصناعية، وجاءت النتيجة أن متناولي العصائر الطبيعية حصلوا على كميات هائلة من العناصر الغذائية المهمة المفيدة للجسم مثل فيتامين الفوليت وعنصر الحديد والبوتاسيوم والمغنسيوم، مقارنةً بغيرهم ممن لا يقبلون على تناول العصائر الطبيعية، وشدد على ضرورة الابتعاد قدر الإمكان عن الأطعمة والمشروبات الغنية بسكر الفاكهة "الفركتوز" الموجود في المشروبات الغازية والزبيب والتمور، لأن بها نسبة عالية من السكر قد تسبب السمنة.

من جانبها أشارت الدكتورة منى عيسى أستاذة السمنة وعلاج البدانة بجامعة القاهرة، إلى أن تناول الفواكه والعصير الصافي وقسط كاف من الخضروات الطازجة يخفف احتمالات إصابة الأطفال بالسمنة، وشددت على ضرورة ممارسة الرياضة منذ الصغر كونها تقي الأطفال من مشاكل صحية مستقبلية، وأكدت أن السمنة ترجع إلى طبيعة الطعام الذي يتناوله الأطفال، فمثلاً الوجبات السريعة تحتوي على دهون مشبعة تؤدي إلى زيادة الوزن، وتمثل سببا أساسياً في الإصابة بأمراض عديدة.

على الرغم من فوائد الفاكهة المتعددة إلا أن الإفراط في تناولها يسبب السمنة باعتبار ما فيها من نسبة سعرات حرارية تختلف حسب نوعها

ومن جانبه طالب الدكتور مصطفى ساري استشاري التغذية والعلاج الطبيعي، بضرورة تثقيف الأمهات وتوعيتهن بخطورة تناول الأطفال المشروبات الغازية والعصائر المعلبة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية وقيمة غذائية منخفضة، وعلى الأم أن تستبدل هذه المنتجات الصناعية بأخرى طبيعية لأنها مفيدة للأطفال والكبار أيضاً، وشدد على ضرورة تغيير نمط الغذاء غير الصحي الذي يؤدي في النهاية إلى السمنة ومن ثمة أمراض القلب والسكر.

وحذر الدكتور أيمن جعفر استشاري التغذية العلاجية، من خطورة السمنة بين الأطفال، ونصح بالتقليل من تناول الأغذية الضارة مثل الشيبسي والأطعمة التي توجد بها مكسبات طعم ولون ولا تحتوي على قيمة غذائية هامة، وأكد على ضرورة تعليم الأطفال منذ الصغر طريقة الأكل الصحية، وتناول الفواكه والخضروات لأنها تساهم في محاربة السمنة المبكرة عند الأطفال.

21