كيلور نافاس يحقق حلم الانضمام إلى المرينغي

الأحد 2014/08/10
احتفال رئاسي وإعلامي في كوستاريكا بانضمام نافاس لريال مدريد

مدريد - أشهر قليلة فقط من التألق اللافت في الليغا الأسبانية وأسابيع ثلاثة من المستويات الخرافية كانت كفيلة بتحويل حياة الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس من التهميش والنسيان إلى عالم النجومية والأضواء وذلك بتعاقده مع بطل أوروبا ريال مدريد الأسباني بعقد يمتد حتى سنة 2020.

ولد كيلور نافاس في 15 ديسمبر 1986، والده لاعب معروف في كوستاريكا، يرى في نجله حارسا متميزا، وكل رفاقه الذين لعب إلى جانبهم يدركون الخصال الكبرى التي يتمتع بها في حراسة عرين الفرق التي تقمص أزياءها.

وأصبح حارس مرمى الدولي الكوستاريكي، حديث الوسط الرياضي العالمي خلال موسم الانتقالات الصيفية بعدما انضم رسميا إلى صفوف المرينغي.

وسطع نجم نافاس عاليا في سماء البرازيل بعد أن قاد منتخب بلاده لأكبر إنجاز في تاريخه بالوصول إلى الدور ربع النهائي، والخروج بشق الأنفس بركلات الترجيح أمام هولندا.

ولم يسمح كيلور في المونديال باهتزاز شباكه خلال وقت أصلي أو إضافي على مدار خمس مباريات سوى مرتين، إحداهما من ركلة جزاء.

لعب الحارس مع زملائه بالمنتخب بطولة جماعية على أرض البرازيل بالفوز على أوروجواي 3-1 ، وعلى إيطاليا 1-0، والتعادل سلبا مع إنكلترا للانفراد بصدارة المجموعة، وتحقيق إعجاز لم يتوقعه أو يصدقه أحد.

وواصل نافاس تألقه الاستثنائي في مباراة دور الـ16 بعد انتهائها بالتعادل 1-1 والاحتكام إلى ركلات الترجيح، ومنح كوستاريكا بطاقة العبور لربع النهائي، والصمود 120 دقيقة أخرى أمام هولندا بتعادل سلبي، غير أن التوفيق لم يحالفه وزملاءه في ثاني تجربة مع ركلات الترجيح، ليعودوا إلى الديار مرفوعي الرأس، ومحمولين على الأعناق.

وانهالت العروض على الحارس، وارتبط اسمه لفترة ببايرن ميونخ الألماني وأتلتيكو مدريد الأسباني وبورتو البرتغالي، قبل أن يتدخل الريال ويحسم الأمور، ويتعاقد معه لستة مواسم.


قناص فرص


كان كيلور نافاس حارسا مغمورا في نادي الباسيتي المغمور في أسبانيا ومثّل انتقاله إلى نادي ليفانتي أحد أندية الوسط في الليغا بمثابة الفرصة التي أراد الحارس اقتناصها أمام كبار اللعبة ونجومها أمثال دييغو كوستا والبرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي وصاحب الكرة الذهبية كريستيانو رونالدو وأنخل دي ماريا وغيرهم.

وكان نافاس أسيرا لمقاعد البدلاء في ليفانتي، لصالح الحارس الأوروجوياني جوستافو مونوا في فترة المدرب خوان مارتينيز، لكن المدرب اللاحق خواكين كاباروس أحيا الأمل به حيث اعتمد على قدراته في التشكيل الأساسي بعد رحيل مونوا، قبل أن يرحل الأخير إلى فيورنتينا الإيطالي في تجربة غير موفقة عاد بعدها إلى بلاده ليمثل فريق ناسيونال.

ولم يحصل الحارس صاحب الـ27 عاما على فرصته كأساسي إلا بعد رحيل مونوا، ليشترك في 62 مباراة، في الدوري الأسباني وكأس الملك والدوري الأوروبي، وهي الفترة التي تقدر بـ10 أشهر.

لم يهدر نافاس الفرصة، وكان عند حسن ظن كاباروس به، ليقدم موسمين متميزين، وبشكل خاص الموسم الماضي حيث قام بتصديات كبرى لفتت إليه الأنظار في أسبانيا.

فلورينتينو بيريز رئيس ريال مدريد لنافاس: "أنت أول لاعب من كوستاريكا ينضم لنا منذ 112 عاما، لقد كنت واحدا من أفضل الحراس في الدوري الأسباني خلال السنوات الماضية"


جاهز لمعركة كسر العظام


يبدو أن كيلور نافاس حارس مرمى منتخب كوستاريكا مستعدا للدخول في منافسة مع إيكر كاسياس ودييجو لوبيز لنيل مكان في التشكيلة الأساسية لريال مدريد بطل دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد أن حقق ما وصفه بأنه “حلم” الانتقال من ليفانتي.

وقال نافاس خلال مؤتمر صحفي عقب اجتيازه للفحوص الطبية وتوقيعه على عقد لمدة ست سنوات وتقديمه للجماهير في إستاد برنابيو “سبب وجودي هنا ليس لأنني اشتريت تذكرة يانصيب”.

ودفع مستوى الحارس البالغ من العمر 27 عاما في نهائيات كأس العالم الأخيرة بالبرازيل به للانضمام لأغنى ناد في العالم من حيث الإيرادات بعد أن قدم له الريال عقدا بقيمة عشرة ملايين يورو.

وأضاف نافاس: “أشعر بأنني قادر على خوض غمار تلك التحديات”. وتابع: “عملي هو الأساس وعندما تعمل بمنتهى القوة فإنك تشعر بأنك مستعد لخوض غمار أي تحديات”.

وأضاف: “أنا في غاية الهدوء. ما يجب أن أقوم به هو أن أتدرب بقوة وأن أكون متاحا أمام الجهاز الفني وعندما تتاح لي الفرصة فسأكون جاهزا لاقتناصها”.

وأدى انضمام نافاس إلى إصابة المدرب كارلو أنشيلوتي بحالة أرق حيث يجب عليه الآن أن يختار ما بين ثلاثة من الحراس الكبار الذين يتنافسون على اللعب بشكل أساسي.

وكان كاسياس الحارس الأساسي في دوري أبطال أوروبا وكأس الملك الموسم الماضي بينما كان لوبيز- الذي قالت وسائل إعلام أسبانية أنه ربما بتم استبعاده- يلعب في دوري الدرجة الأولى الأسباني. واستمر أنشيلوتي وقتها في سياسة التناوب المربكة التي بدأها سلفه جوزيه مورينيو.

وقال نافاس إن كاسياس (33 عاما) ولوبيز( 32 عاما) “كانا من مصادر الإلهام بالنسبة إليه أثناء مسيرته”.

وأضاف نافاس للصحفيين: “أعتقد ان ريال مدريد يملك المزيد من الخيارات الآن”. وتابع: “أفضل اللاعبين في العالم تجدهم في ريال مدريد ويحدوني الأمل أن يشعر الجميع بالراحة وألا توجد أي سلبيات”.

وأعرب حارس مرمى منتخب كوستاريكا عن سعادته البالغة بالانضمام إلى صفوف ريال مدريد بطل أوروبا قادما من ليفانتي حيث قال: “إنني سعيد للغاية بالانضمام إلى أفضل ناد في العالم، أشكر النادي على وضع ثقته بي، وأود أن أرد لهم الجميل عبر مساعدة النادي على الفوز بالألقاب”.

وبات نافاس ثالث صفقات ريال مدريد في فترة الانتقالات الصيفية بعد ضم الألماني توني كروس والكولومبي جيمس رودريجيز.

وقال فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد لنافاس: “أنت أول لاعب من كوستاريكا ينضم لنا منذ 112 عاما، لقد كنت واحدا من أفضل الحراس في الدوري الأسباني خلال السنوات الماضية، وكنت مذهلا في كأس العالم”.

نافاس أول كوستاريكي في تاريخ ريال مدريد

منافسة حامية الوطيس

وتوقع المكسيكي هوجو سانشيز نجم نادي ريال مدريد السابق أن تكون هناك “منافسة رائعة” على الفوز بمركز حراسة المرمى في ناديه القديم بعد تعاقده مع الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس مؤخرا.

ونقلت صحيفة “لاناسيون” في كوستاريكا عن سانشيز قوله: “أعتقد أنه ستكون هناك منافسة رائعة.. أي حارس مرمى في العالم يتمنى أن تسنح له مثل هذه الفرصة.. أعتقد أن هذه الفرصة مواتية جدا لنافاس لتعلّم الكثير من الأشياء رغم صغر سنه”، في إشارة إلى المنافسة الشرسة المتوقعة بين نافاس وكاسياس الحارس الحالي للنادي المدريدي.

وأوضح الهداف السابق للنادي الملكي أن على نافاس أن يشعر “بالسعادة” لأن ريال مدريد لا يتعاقد مع أي لاعب ولا مع أي حارس مرمى.

وأضاف اللاعب المخضرم السابق، الذي نصح نافاس بالتمسك بهويته “الأصيلة” وبساطة شخصيته: “الوصول إلى مدريد يعني الوصول إلى القمة ويعني بالمثل الوصول إلى النادي الأفضل عبر كل الأزمنة”.

واختتم قائلا: “أنا أنصحه بأن يظل على سجيته كما هو الآن.. من المؤكد أنهم سيقبلونه ويحترمونه لأن الجميع هناك يتمتع بالاحترام.. إنها قاعدة اعتيادية في ريال مدريد”.

وأفادت صحيفة “ماركا” الأسبانية أن لويس جابيلو كونيخو الحارس الكوستاريكي السابق ومكتشف مواطنه كيلور نافاس الحارس الجديد لريال مدريد أكد في تصريحات لشبكة “سير” التلفزيونية أن نافاس سيصعّب الأمور على الحارس المدريدي الحالي إيكر كاسياس.

وقال: “كاسياس سيواجه منافسا قويا يعرف جيدا ما يريده.. إنه يبدع عندما يلعب بقدميه ويستطيع أن يضع الكرة بين قدميك إذا اقتضى الأمر”.

وأضاف: “ليست لديه مشكلة في اللعب احتياطيا.. هو شخص صاحب مبادئ ويعرف جيدا من أين جاء وإلى أين يذهب.. لقد سمعت أن المدرب سيعطي كاسياس الفرصة في اللعب كأساسي إلا أن نافاس سيعمل على حجز مكانا أساسيا في تشكيلة الفريق.. إنه ليس من هؤلاء الأشخاص المثيرين للمشاكل.. لن يكون لديه مشكلة مع باقي عناصر الفريق.. إنه يتمتع بحس القيادة الفطرية بالإضافة إلى أنه يتمتع بالنضج”.

واختتم لويس جابيلو كلامه قائلا: “إنه حارس متكامل.. يتمتع بسرعة كبيرة تحت العارضة ويتعامل مع الكرات العالية بشكل جيد”.

الدولي الكوستاريكي أكد سعادته بوجوده إلى جانب أبرز نجوم العالم وعبر عن رغبته في العمل بكل أريحية


كوستاريكا تحتفل بنافاس


احتفلت كوستاريكا بالصفقة التاريخية لانضمام نافاس إلى صفوف ريال مدريد الإسباني، حيث يعد أول لاعب كوستاريكي يحترف في صفوف النادي الملكي بطل أوروبا.

وهنأ رئيس كوستاريكا لويس جييرمو سوليس مواطنه الحارس نافاس على الانضمام لريال مدريد الإسباني.

وقال سوليس “تعاقد ريال مدريد مع كيلور نافاس يعتبر اعترافا بمهاراته وقدراته الاحترافية ويظهر كونه من أفضل الحراس في العالم”.

واعتبر الرئيس الكوستاريكي: إن انضمام نافاس للريال يعد “مصدرا للفخر الكبير بالنسبة إلى كوستاريكا”.

وأضاف: “أحيي كيلور بسعادة وأقوم بهذا الأمر باسم شعبه، ونقدم له أفضل الأمنيات وعناقا أخويا”.

ووصفت وسائل الإعلام المحلية صفقة انتقال الحارس الملقب بـ”صقر كوستاريكا” بالتاريخية.

وتنضم تهنئة الرئيس لتلك التي صدرت من قبل لاعبي المنتخب لنافاس وأيضا من قبل جماهير كوستاريكا على الشبكات الاجتماعية. حيث هنأ لاعبو كرة قدم ومشجعون ووسائل الإعلام الكوستاريكية نافاس الذي وقع على عقد مع الريال مدته ست سنوات، وذلك بعد أسابيع من التفاوض.

وكتب المهاجم الكوستاريكي جويل كامبل، لاعب أرسنال الإنكليزي، عبر حسابه على تويتر لزميله في مونديال البرازيل 2014 “سعيد للغاية من أجل صديقي كيلور نافاس. إنها جائزة على المجهود وسعادة لكوستاريكا”.

22