كيم كاردشيان تتعرى على مرحلتين لتحطيم الإنترنت

الجمعة 2014/11/14
إثارة كردشيان تحطم الإنترنت

نيويورك- لم تهدأ مواقع التواصل الاجتماعي منذ الاربعاء في البحث والتحدث عن صور نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان العارية والتي أرادت بها مجلة “بايبر” تحطيم الإنترنت، لكن على مرحلتين.

أثارت الصور العارية للممثلة وعارضة الأزياء الأميركية كيم كاردشيان، البالغة من العمر 34 عاما، جدلا كبيرا على شبكة الإنترنت، بعد أن نشرت مجلة “بايبر” الأميركية على غلافها في حملة بعنوان “حطّم الإنترنت”، صورا عارية تماما لها وعلى مرحلتين.

وكتبت المجلة في موقعها على الإنترنت: “لعدد الشتاء أعطينا أنفسنا مهمة واحدة: تحطيم الإنترنت. ولم يكن ممكناً التفكير في أحد غير كيم كارداشيان، لإتمام هذه المهمة. هي فنانة البوب المذهلة القادرة على صناعة العناوين الصحفية، فقط أن تترك منزلها. كيم كارداشيان هي ما يجعل الإنترنت يرنّ”.

وظهرت الصورة الأولى للممثلة الاربعاء وهي عارية من الخلف عارضة مؤخرتها الشهيرة وممسكة بفستان من الأسفل، لتغطي به ما يمكن أن يظهر من ساقيها وقد غطت جسدها طبقة من الزيت اللامع. وعرضت نجمة تلفزيون الواقع في الصور الأولى كيف يمكنها حمل كأس من الشامبانيا على ردفها العاري بقدر كبير من التوازن.

ثم استكملت المجلة نشر صور جديدة الخميس تظهر كاردشيان من الجهة الأمامية وهو ما أثار دهشة وسائل الإعلام التي تعودت الإثارة من الممثلة الشهيرة من خلال التباهي بمؤخرتها.

وتم التقاط صور كاردشيان بعدسة المصور الفرنسي جان بول غود في مكان سري في العاصمة الفرنسية باريس خلال شهر سبتمبر الماضي. وتداول مستخدمو الإنترنت بعض الصور الساخرة والمركبة التي تحاكي صور كارديشان، فظهرت صورة تعرض مؤخرة حصان بدلا من مؤخرة كارديشان.

وعلى الرغم من أن المجلة نجحت بلا شك في جذب الأنظار إليها وحصلت على مكاسب خيالية جراء الصور في عددها للشهر الجاري، إلا أن بعض النجوم أعربوا عن استيائهم من متاجرة كاردشيان بجسدها، حيث انتقدت النجمة العالمية نايا ريفيرا هذه الصور موجهة كلمتها إلى كارديشان: “أنت أم لأحدهم..”، في إشارة إلى ابنتها الصغيرة نورث. بينما أثنى زوجها كانيه ويست على الصور وكتب أنه “لا مشكلة لديه في مشاركة ما لديه مع العالم”.

وساندته الممثلة الأميركية الشهيرة أليسا ميلانو بعد أن أعجبت بالصور، حيث كتبت في تغريدة على حسابها بتويتر: “إنها حقا مؤخرة رائعة”. وقال مدير تحرير مجلة “بابر” ميكي بوردمان، إن فكرة جلسة التصوير هي فكرة كيم نفسها وهي من قررت ان تتعرى بشكل كامل.

24