كيم يزور روسيا ويلتقي بوتين للمرة الأولى

كوريا الشمالية تؤكد أنها أجرت تجربة على "سلاح تكتيكي جديد موجّه"، يحمل "رأسا قويا" وهو ما قد يزيد في تعثر المحادثات مع واشنطن.
الجمعة 2019/04/19
تلبية لدعوة من الرئيس الروسي

موسكو - أعلن الكرملين الخميس أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون سيسافر إلى روسيا في النصف الثاني من هذا الشهر ويلتقي بالرئيس فلاديمير بوتين.

وقال الكرملين في بيان على موقعه الإلكتروني “بدعوة من فلاديمير بوتين، سيزور كيم جونغ أون روسيا في النصف الثاني من أبريل”.

ويأتي ذلك بعدما أعلنت كوريا الشمالية أنها أجرت تجربة على “سلاح تكتيكي جديد موجّه”، يحمل “رأسا قويا” فيما يبدو أن المحادثات مع واشنطن متعثرة.

وتسعى إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى إبرام صفقة مع كيم قد تنهي التوترات النووية في شبه الجزيرة الكورية.

وفشلت قمتان سابقتان بين كيم وترامب في التوصل إلى اتفاق لنزع السلاح النووي. وألمح مسؤولون في إدارة ترامب إلى إمكانية عقد قمة ثالثة.

ولم يكشف الكرملين مزيدا من التفاصيل بشأن اجتماع بوتين وكيم في بيان نشر على موقعه الإلكتروني، لكن موسكو تقول منذ أشهر إنها تعمل على عقد مثل هذا الاجتماع.

وفرضت الولايات المتحدة في مارس عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بسبب برنامجها الخاص بالأسلحة النووية، بعد انهيار المحادثات بين ترامب وكيم في فبراير.

ولم يقدّم الكرملين تفاصيل حول الموعد الدقيق للزيارة أو مكان الاجتماع لكن وسائل إعلام روسية وكورية جنوبية ويابانية سبق أن أشارت إلى أن اللقاء سيعقد في أقصى الشرق الروسي.

وذكرت صحيفة أزفستيا الروسية نقلا عن مصادر دبلوماسية أن اللقاء سيعقد في مدينة فلاديفوستوك الروسية، الواقعة قرب كوريا الشمالية قبل أن يتوجه بوتين إلى الصين في 26 و27 أبريل لحضور قمة اقتصادية.

وكانت آخر قمة بين روسيا وكوريا الشمالية عقدت في 2011، حين توجه والد الزعيم الحالي، كيم جونغ إيل، إلى سيبيريا للقاء الرئيس الروسي آنذاك ديمتري ميدفيديف.

5