كييف تتهم روسيا باجتياح أراضيها تحت مظلة المساعدات الإنسانية

الجمعة 2014/08/22
الشاحنات الروسية تعبر الحدود بدون مرافقين من الصليب الاحمر

موسكو - قررت روسيا الجمعة تحريك الشاحنات الاولى لقافلة مساعداتها الانسانية المتوقفة عند الحدود منذ اكثر من أسبوع، معتبرة ان كل "الذرائع" التي قدمتها كييف لتأخيرها "استنفدت" في حين اسقط الانفصاليون مروحية للجيش الاوكراني في شرق البلاد.

وقالت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء إن مجموعة تضم 34 شاحنة وصلت إلى منطقة أزفارين الحدودية داخل أوكرانيا. وتخضع "ازفارين" لسيطرة انفصاليين موالين لروسيا.

وعبرت الشاحنات الحدود بدون مرافقين من اللجنة الدولية للصليب الاحمر في تجاهل لطلب من الحكومة الاوكرانية.

وشاهد مراسل فرانس برس عدة شاحنات بيضاء تتحرك وتعبر معبر دونيتسك الحدودي الروسي الذي يحمل نفس الاسم كمعقل المتمردين في اوكرانيا.

وتخشى السلطات الاوكرانية من ان يستعمل المتمردون القافلة استفزازا يكون ذريعة لتدخل روسي وحذرت من ان ارسال قافلة المساعدات لن يتم الا "بضمانات" على امنها.

وانتقلت الشاحنات حتى مركز الجمارك الاوكرانية في ايزفاريني وفق التلفزيون الرسمي الروسي وواصلت بعد ذلك اكثر من عشرين شاحنة طريقها في الاراضي الاوكرانية التي يسيطر عليها الانفصاليون الروس.

وأرسلت روسيا قافلة ضمت نحو 280 شاحنة إلى الحدود قبل أسبوع. وظلت القافلة عالقة على الحدود وسط مطالب من أوكرانيا بأن يقوم مسؤولو الجمارك لديها بتفتيشها وأن اللجنة يتعين أن تسلم المعونات.

وأشار مراسل قناة "روسيا 24" الحكومية التلفزيونية إلى أن القافلة ستخضع لحماية فريق مسلح من الانفصاليين الموالين لروسيا.

واعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان ان "كل الذرائع لتأخير تسليم المساعدة الى المناطق التي تواجه كارثة انسانية قد استنفدت. قررت روسيا التحرك. بدأت قافلتنا المحملة بالمساعدات الانسانية تتحرك في اتجاه لوغانسك" في شرق اوكرانيا.

وصرح الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف لإذاعة كومرسنت اف ام ان الرئيس فلادمير بوتين تبلغ بتحرك القافلة نحو اوكرانيا.

وقد فتش خفر الحدود ورجال الجمارك الاوكرانيين الشاحنات الاولى الخميس في اجراء ضروري كي تتمكن اللجنة الدولية للصليب الاحمر بعد ذلك من توزيع المساعدة.

واعتبرت روسيا ان هناك حالة عاجلة امام الوضع الانساني المتفاقم في شرق اوكرانيا الذي اجتاحته المعارك موقعة اكثر من الفي قتيل في اربعة اشهر ومئات الاف المهجرين.

واعتبرت موسكو ان "كل الضمانات اللازمة اعطيت" وان الصليب الاحمر "تحقق من وجهة" القافلة.

وأضافت الوزارة "لم يعد بوسعنا احتمال هذا الوضع المشين، هذه الأكاذيب المفضوحة ورفض (كييف) التوصل الى اتفاق".

وطالبت السلطات الاوكرانية بضمانات أمنية وعبرت عن خشيتها مرارا من ان تستخدم روسيا الشاحنات لتهريب اسلحة الى المتمردين الموالين لموسكو والذين يخوضون معارك ضد القوات الاوكرانية منذ اربعة اشهر.

وقالت الخارجية الروسية "نحن بالطبع مستعدون لمواكبة الصليب الاحمر (للقافلة) ومشاركتهم في توزيع المساعدات". واضافت "نرى ان ممثلين من الصليب الاحمر الروسي يستطيعون المشاركة في هذه العملية".

لكن الصليب الاحمر الدولي اعلن ان ممثليه لن يواكبوا قافلة المساعدات الروسية لانه لم يتسلم "ضمانات امنية كافية".

وقالت متحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر في موسكو لفرانس برس "لسنا ضمن الموكب بأي شكل"، واضافت لم نتلق "ضمانات أمنية كافية من الطرفين المتنازعين" بعدما افاد فريق صغير من ممثلي الصليب الاحمر عن قصف كثيف خلال الليل في مدينة لوغانسك، معقل الانفصاليين الموالين لروسيا والتي يفترض ان تتوجه اليها قافلة المساعدات.

وحملت الخارجية الروسية كييف "كامل مسؤولية العواقب المحتملة لأي استفزازات ضد القافلة".

واتهمت كييف موسكو باجتياح اراضيها بعد دخول قافلة المساعدات الروسية، واعتبرت روسيا "مسؤولة بالكامل" عن سلامة قاقلتها الانسانية.

على صعيد اخر، اعلن ناطق عسكري اوكراني ان الانفصاليين الموالين لروسيا اسقطوا مروحية من طراز مي-24 للجيش قرب معقلهم في لوغانسك ما اسفر عن مقتل طياريها الاثنين.

وقال اندريي ليسنكو ان الطائرة اصيبت الاربعاء فوق غيرغييفكا على مسافة عشرين كلم جنوب لوغانسك واوضح المجلس الوطني الامني الاوكراني على تويتر ان الطيارين قتلا.

1