كييف تطرد ملحقا عسكريا روسيا بسبب التجسس

الجمعة 2014/05/02
الأزمة تتصاعد بين كييف وموسكو

كييف - أعلنت وزارة الخارجية الأوكرانية، أمس الخميس، عن عزمها طرد الملحق العسكري بالسفارة الروسية في كييف لقيامه بأعمال تجسسية لصالح بلاده.

جاء ذلك بعد أن كشفت كييف عن احتجازها الملحق العسكري الروسي للاشتباه في محاولته التجسس عليها وأمرته بمغادرة البلاد، فيما تواجه الجمهورية السوفيتية السابقة انتفاضة مسلحة تقول إنها بتدبير من موسكو.

وبحسب الوزارة فإن جهاز المخابرات الأوكراني “أس.بي.يو” ضبط الدبلوماسي الروسي متلبسا في عملية تجسس، موضحة في بيان منسوب لها أن الدبلوماسي الروسي، كيريل كوليوتشكين، كان يقوم بأنشطة تجسس على أراضيها.

لكن تقارير إخبارية أخرى أفادت بأنه تم اعتبار الملحق العسكري الروسي الذي يدعى كيريل كوليوتشكين شخصا غير مرغوب فيه بسبب عمله الذي لا يتفق مع وضعه الدبلوماسي وفق “اتفاقية فيينا” حول العلاقات الدبلوماسية لعام 1961.

يشار إلى أن العلاقات الثنائية بين الحليفين السابقين، روسيا وأوكرانيا، تدهورت إلى أدنى مستوياتها منذ عقود، بسبب الإطاحة بالرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش المعروف بموالاته لروسيا.

5