لؤلؤ الخليج العربي في أكبر المتاحف البريطانية

الجمعة 2013/09/20
المعرض يؤرخ لتاريخ اللؤلؤ منذ العصر الروماني لغاية اليوم

لندن – انبهر الجمهور البريطاني بمعروضات من أنواع نادرة من لؤلؤ دول الخليج العربي في معرض متواصل في متحف فيكتوريا وألبرت في العاصمة البريطانية لندن.

ويؤرخ المعرض لتاريخ اللؤلؤ منذ العصر الروماني لغاية اليوم في مختلف بلدان العالم، كما يعرض لقطع من الأقراط والقلائد النادرة التي ارتدتها نجمات المجتمع والسينما.

ويعرض الجانب المتخصص بدول الخليج العربي لتاريخ تجارة اللؤلؤ على طول ساحل السعودية والإمارات وعمان والبحرين وقطر، وكيف كان البحارة والتجار العرب يسافرون إلى الهند منذ القرن السابع الميلادي لعرض بضاعتهم التي أضحت نادرة اليوم.

ويحظى اللؤلؤ الطبيعي في مياه الخليج العربي باهتمام بالغ لدى المصانع والمتاجر العالمية، بسبب تميزه بدرجة فائقة من اللمعان، فضلا عن ندرته، إذ يتطلب جمع ألفين من الأصداف من أجل الحصول على لؤلؤة واحدة جميلة.

ويصنف اللؤلؤ الذي جمع ما بين عامي 1850 و1930 من سواحل دول الخليج العربي، ضمن الأحجار الكريمة باهظة الأسعار.

ويشرح المعرض الذي حظي بدعم المتحف القطري، الطبيعة البدائية والبسيطة التي كان يستخدمها رجال دول الخليج العربي في اصطياد اللؤلؤ وكيف يغوصون إلى عمق 22 مترا، حيث استمر صيادو اللؤلؤ حتى منتصف القرن العشرين باستخدام معدات الغوص البدائية المتكونة من قطعة قماش الخاصرة، ومقطع الأنف والخشب والجلود في غمد عقد المحار.

16