لائحة "الكاف" تثير مخاوف فريقي الأهلي والزمالك

قبل انطلاق مواجهات دور الـ32 من بطولتي دوري الأبطال والكونفدرالية، تم طرح التساؤل حول أحقية الأندية في إشراك لاعبيها المسجلين بعد يوم 15 يناير الماضي، وهو ما أثار مخاوف فريقي الأهلي والزمالك في مصر، اللذين قاما بتسجيل بعض اللاعبين في الفترة من 16 حتى 31 يناير.
الجمعة 2017/03/03
حسام باولو يبحث عن المجد القاري

القاهرة - تنطلق مباريات الذهاب لدور الـ32 من بطولة دوري أبطال أفريقيا، يوم 10 مارس الجاري، بينما تقام مباريات الإياب أحد أيام 17 و18 و19 من الشهر ذاته، وتمكنت 10 أندية عربية من الصعود لهذا الدور، حيث يلتقي فريقا الأهلي والزمالك المصريين، مع ويتس الجنوب أفريقي، وإينوغو رينجرز النيجيري، على التوالي. بينما يواجه أهلي طرابلس الليبي، الذي يقوده المدرب المصري، طلعت يوسف مع الفتح الرباطي المغربي، في مواجهة عربية خالصة، ويستضيف اتحاد العاصمة الجزائري فريق كاديوغو البوركيني، ويواجه فريقا النجم الساحلي والترجي التونسيين، كلا من تاندا الإيفواري وحوريا كوناكري الغيني، في حين يلتقي الوداد البيضاوي المغربي مع مونانا الغابوني، أما الثنائي السوداني الهلال والمريخ، فيلتقيان ببورت لويس بطل موريشيوس، وريفرز يونايتد النيجيري.

وشهدت الأيام الماضية طرح تساؤل حول إمكانية مشاركة بعض اللاعبين المسجلين في القائمة الأفريقية للأندية بعد يوم 15 يناير، في دور الـ32 من دوري الأبطال، حتى أن بعض الأندية أكدت على أن هؤلاء اللاعبين لا يحق لهم المشاركة، لذا لا بد من الاحتكام إلى لوائح الاتحاد الأفريقي الـ”كاف”.

ويلفت خبير اللوائح والتسويق الرياضي نصر عزام إلى أن المادة 5 المتعلقة بتسجيل اللاعبين تنص على التالي “لا بد أن يكون اللاعب المؤهل للمشاركة في دوري الأبطال، مسجلا في الاتحاد المحلي يوم 15 يناير من عام البطولة على الأكثر بالنسبة إلى فترة التسجيل الأولى، ويوم 31 يناير للاعبين المؤهلين للعب اعتبارا من دور الـ32، ويوم 10 أغسطس من عام البطولة على الأكثر بالنسبة لفترة التسجيل الثانية”.

ووفقا لتصريحات عزام لـ”العرب”، فإن ذلك يعني أن اللائحة تمنح اللاعبين المسجلين قبل يوم 31 يناير حق المشاركة في دور الـ32، ويكمل أن بند 7 من المادة 5 ينص على أنه يجب تسجيل القائمة إلكترونيا، أو إرسالها للاتحاد الأفريقي الـ”كاف” قبل 31 ديسمبر من العام السابق للبطولة، ويمكن التعديل في القائمة حتى يوم 15 يناير من عام البطولة.

ناديا الأهلي والزمالك تعاقدا مع صفقات جديدة بعد يوم 15 يناير، وضم الأهلي عمرو بركات والإيفواري كوليبالي، بينما ضم الزمالك مايوكا، وأحمد أبوالفتوح والمهاجم حسام باولو

أما البند التالي وهو البند الثامن فيقول “إنه اعتبارا من يوم 16 يناير من عام البطولة لا يمكن استبدال أي لاعب في القائمة، لكن يحق للأندية المشاركة في بطولات الكاف، إضافة اللاعبين من يوم 16 حتى يوم 31 يناير، بحد أقصى 30 لاعبا في القائمة، مع دفع غرامة مالية قدرها 500 دولار، وهؤلاء اللاعبون يسمح لهم فقط بالمشاركة اعتبارا من دور الـ32.

تحدد اللائحة كيفية التسجيل في الفترة الثانية لتسجيل اللاعبين، والتي تغيّر موعدها هذا العام، لتبدأ قبل أسبوعين من بداية دور الـ16 (دور المجموعات الجديد)، أي اعتبارا من أول مايو وحتى 5 أغسطس، حيث يحق للأندية التي سجلت أقل من 30 لاعبا في يناير، إضافة لاعبين جدد لاكتمال القائمة إلى 30 لاعبا بحد أقصى، قبل أسبوعين من موعد الجولة الأولى لمرحلة المجموعات، وحتى يوم 5 أغسطس من عام البطولة، مع الوضع في الاعتبار ألا يزيد عدد اللاعبين المضافين عن سبعة لاعبين. وهذا ما يجعل غالبية الأندية ترسل قائمة أولية في نهاية شهر ديسمبر من العام السابق للبطولة، ثم يتم الاستبدال حتى نهاية يناير، بعد الانتهاء من الصفقات الشتوية، وتترك بعض الأندية مكانا أو اثنين شاغرين، للاستفادة منهما إذا تقدمت في الأدوار النهائية للبطولة.

وتعاقد ناديا الأهلي والزمالك مع صفقات جديدة بعد يوم 15 يناير، وضم الأهلي عمرو بركات والإيفواري كوليبالي، بينما ضم الزمالك مايوكا، وأحمد أبوالفتوح والمهاجم حسام باولو، هداف الدوري لموسمين سابقين، وتحديدا أثير جدل كثير حول إمكانية مشاركة اللاعب مع الزمالك، في دوري الأبطال، كونه كان مسجلا في قائمة سموحة لبطولة الكونفدرالية، قبل انتقاله إلى الزمالك في يناير الماضي.

وتنصف لائحة الكاف اللاعب وتتيح له المشاركة مع ناديه الجديد، ويشير البند 11 من المادة 5 إلى أنه، “خلال نفس العام يسمح للاعب بتمثيل ناد واحد فقط في بطولات الكاف للأندية، لكن إذا كان اللاعب مسجلا في قائمة فريق، ولم يشارك في أي مباراة ببطولات الأندية، يسمح له بالمشاركة مع نادي آخر في المسابقات خلال نفس العام بما يتفق مع لوائح التسجيل”، وبما أن باولو لم يشارك مع سموحة بالكونفدرالية، يحق له اللعب مع الزمالك.

وفقا للتعديلات الجديدة في بطولتي دوري الأبطال والكونفدرالية، والتي ستطبّق من العام الحالي، فإنه ستتم إقامة دور المجموعات بالبطولتين، بدءا من دور الـ16 وليس من دور الـ8 كما كان في السابق، وينص النظام الجديد للبطولة، على تأهل 32 فريقا عقب الدور التمهيدي في كل المسابقتين، تكوّن دور الـ32 والذي سيفرز 16 فريقا في كل مسابقة.

ويتم سحب قرعة دور الـ16 لدوري الأبطال، على أن يتم تقسيم الفرق إلى 4 مجموعات (4 فرق لكل مجموعة)، وتقام المباريات بنظام الدوري (ذهابا وإيابا)، ويتأهل لدور الثمانية أول فريقين من كل مجموعة، وتستضيف الأندية التي تتصدر المجموعات مباريات الإياب على ملاعبها. وفي مسابقة الكونفدرالية، فإنه بعد تأهل 16 فريقا يتم انضمام 16 فريقا خاسرا من بطولة دوري الأبطال، وتقام المباريات بنفس نظام دوري الأبطال، وتعود أدوار خروج المغلوب بدءا من دور الـ8 إلى المباراة النهائية.

22