#لا_تقرر_عني.. كويتيون ضد مجزرة الكتب

ظاهرة منع الكتب في الكويت تثير غضبا في أوساط الناشطين الشباب والكتاب الكويتيين بعد منع نحو أربعة آلاف كتاب خلال السنوات الخمس الماضية.
الجمعة 2018/11/16
عقول على مقاس المنع

في تويتر، دشن كويتيون هاشتاغات لإدانة قراراتِ السلطات منع الكتب، ورفضوا فرضها “الوصاية” على ما يقرأونه، ونشروا صورا للكتب التي تحتويها مكتباتهم الشخصية قبل أن تصبح ممنوعة، تزامنا مع انطلاق معرض الكويت الدولي للكتاب في دورته الـ43 الأربعاء.

الكويت- اشتد غضب مستخدمي تويتر في الكويت ضمن هاشتاغي #لا_تقرر_عني و#ممنوع_في_الكويت، بعد منع وزارة الإعلام الكويتية رواية “الأخوة كارامازوف” للروائي الروسي الشهير فيودور دوستويفسكي إلى جانب نحو ألف كتاب آخر من المشاركة في معرض الكويت الدولي للكتاب الذي افتتح الأربعاء بنسخته الـ43.

وقال مدير معرض الكويت الدولي للكتاب سعدالعنزي إنه تم استبعاد 948 عنوانا، بينها رواية دوستويفسكي التي نشرت في القرن التاسع عشر وتتناول الأخلاق والعائلة والدين، لكنه تابع “هذه النسبة لا تذكر مقارنة بعدد الكتب التي سمح بدخولها والذي يتجاوز 87 ألف عنوان بينها 12 ألف عنوان جديد”، مضيفا “وزارة الإعلام هي التي منعت هذه الكتب وفق القانون”.

وتثير ظاهرة منع الكتب في الكويت غضبا في أوساط الناشطين الشباب والكتاب الكويتيين الذين يعتبرونها نوعا من “الوصاية”، مع منع نحو أربعة آلاف كتاب خلال السنوات الخمس الماضية.

ويؤكّد كتّاب وناشطون أن أسباب المنع في الغالب غير منطقية وتأتي بسبب كلمة واحدة في بعض الأحيان. وخرج نشطاء وكتاب كويتيون في تظاهرتين في سبتمبر للتنديد بمنع الكتب.

وتضم قائمة الكتب الممنوعة في الكويت روايات عالمية مثل “أحدب نوتردام” لفيكتور هوغو و”مئة عام من العزلة” لغابرييل غارسيا ماركيز، وكتبا أخرى لمؤلفين عرب، وكتبا دينية إسلامية.

وتشهد الدولة الخليجية عموما حياة ثقافية نشطة، لكن في السنوات الأخيرة أثارت السلطات الكويتية غضبَ المثقفين ودور النشر، بينهم أدباء ومؤسساتٌ عربية، بسبب منع دخول كتب ومؤلفات لكبار الكتّاب. وكتب مغرد:

 HudaSSD@

ممنوع_في_الكويت منع كتب سير الشخصيات ذات الدور التاريخي في المجتمع، لا يعني إلا محاولة تغييب الذاكرة الشعبية عن دور الناس في بناء الدولة، ومعه التاريخ الموازي للتاريخ الرسمي، وحرمان الناس من تعلم دروس التاريخ. وهذا دمار للروح الوطنية أشد من الحروب. #ممنوع_في_الكويت #كافي_منع #لا_تقرر_عني.

وغردت الكاتبة بثينة العيسى:

Bothayna_AlEssa@

لا يزال البعض يقبل بمقصلة الرقيب على عنقه، لأنها أيضا على عنق خصمه.

وأضافت:

Bothayna_AlEssa@

المقصلة على رقاب الجميع والبلاد ضاعت في سخافة حرب غبية. #كافي_منع #لا_تقرر_عني #ممنوع_في_الكويت.

وتهكم مغرد:

KhAAlNasrallah@

يعرض القرآن الكريم نقاش الملائكة، والإنسان، والشيطان، مع الله سبحانه وتعالى، وتساؤلاتهم، واعتراضهم، تخيّل! أما نحن، فتحظر أفكارنا وتُمنع حكاياتنا وتصادر تحليلاتنا وتقمع معتقداتنا، لأن هناك رقيبا من الناس له الحكم والوصاية، وعليه الحفظ والحماية. #لا_تقرر_عني #ممنوع_في_الكويت.

وجزم متفاعل:

DrAldaihani@

نشر أفكار التسامح والانفتاح والتعددية واحترام الرأي الآخر والحرية الشخصية التي ينص عليها الدستور لا تتحقق بتقييد حرية الحصول على المعلومات، وتشجيع بيع كتب الخرافة والشعوذة والسحر والرأي المنغلق #لا_تقرر_عني #لا_لمنع_الكتاب.

ويذكر معلقون أن الكتب غدت متاحة  على شبكة الإنترنت ولا قيمة للمنع، مشيرين إلى أن “المسألة تتعلق بمبدأ وحق وليس ممارسة أو اقتناء”.

19