لارس فون ترايير يعود إلى مهرجان كان

عودة المخرج الدنماركي إلى كان السينمائي بعد نحو 7 سنوات على طرده من المهرجان على خلفية تفوّه بعبارات فُسرت أنها معادية للسامية.
السبت 2018/03/31
مخرج مثير للجدل

لندن - بات من المؤكد أن يشارك المخرج الدنماركي المثير للجدل بفيلمه الجديد “المنزل الذي بناه جاك” في المسابقة الرسمية للدورة القادمة من مهرجان كان السينمائي.

وكان فون ترايير قد طرد من المهرجان عام 2011 بعد أن تفوّه بعبارات خلال المؤتمر الصحافي لمناقشة فيلمه “كآبة” فُسّرت على أنها معادية للسامية أو مسيئة لليهود، فقد قال إنه “نازي” و”يفهم هتلر”. وذلك على سبيل المزاح والمغالاة في التعبير اللذين عرف بهما المخرج صاحب “أوروبا” و”راقصة في الظلام” و”تحطيم الأمواج” و”دوجفيل” و”ضد المسيح”.

وقال أيضا إن هتلر “ليس بالشخص الذي يمكن وصفه بالإنسان الجيد، لكني أفهمه وأتعاطف معه قليلا، بالطبع أنا أتعاطف مع اليهود.. إنني إلى جانبهم كثيرا ولكن ليس كثيرا جدا.. لا ليس كثيرا.. لأن إسرائيل صداع في الرأس”.

وكان المدير الفني لمهرجان كان تيري فريمو، قد أعرب في تصريحات صحافية أن المهرجان لا يمكنه أن يستمر في مقاطعة مخرج موهوب مثل فون ترايير، وبالتالي أصبح المجال مفتوحا أمامه للمشاركة في المهرجان الذي عرفه من بداياته الفنية منذ أن شارك بفيلمه “أوروبا” عام 1990 وفاز بجائزة لجنة التحكيم.

والفيلم الجديد ناطق بالإنكليزية، وهو من نوع الدراما النفسية المثيرة، يقوم ببطولته مات ديلون الذي يلعب دور قاتل سفاح ظل بعيدا عن أعين الشرطة طيلة 12 عاما، وتشاركه البطولة أوما ثيرمان.

13