لاسانا بالنفو: الأولمبياد في أفريقيا شبه مستحيل

الجمعة 2015/03/06
لم يسبق لأي دولة أفريقية أن استضافت دورة الألعاب الأولمبية الصيفية

باريس - بين العاجي لاسانا بالنفو رئيس المجلس الأولمبي الأفريقي أن استضافة إحدى الدول الأفريقية لدورة الألعاب الأولمبية أمر شبه مستحيل. وقال بالنفو في مؤتمر الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية في باريس “شخصيا، أنا مع استضافة إحدى الدول الأفريقية للألعاب الأولمبية، سيكون أمرا رائعا، لكن إذا رأينا الدول التي سبق أن استضافت الأحداث الكبيرة والمنشآت التي تم بناؤها يمكننا ملاحظة الكلفة العالية وعدم استعمال هذه الملاعب في الوقت الحالي”.

وبعد استضافة جنوب أفريقيا لكأس العالم لكرة القدم عام 2010، اتجهت الأنظار إلى أفريقيا لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية. وأضاف بالنفو “بالنسبة إلى دولة أفريقية، فإن كلفة استضافة نحو 30 نوعا من الرياضة بمشاركة قرابة 10 آلاف رياضي وعدد كبير من الإعلاميين والجماهير، يجعل الأمر شبه مستحيل، فالمواطنون يمكن أن يسألوا حكوماتهم عن الأولويات، فلا يمكنك رؤية أشخاص يموتون جوعا وأنت تستضيف الألعاب الأولمبية”.

وعن استضافة أفريقية مشتركة بين أكثر من مدينة قال “سيكون الأمر صعبا جدا لأنه يجب إيجاد دول قريبة من بعضها البعض، ورغم ذلك فإن الوضع سيكون كارثيا من الناحية اللوجستية”.

ولم يسبق لأي دولة أفريقية أن استضافت دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي تتنقل بين آسيا وأوروبا وأميركا. وتقام دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في ريو دي جانيرو البرازيلية عام 2016 وتستضيف العاصمة اليابانية طوكيو النسخة التي تليها عام 2020، بعد أن كانت لندن قد احتضنت الدورة الماضية عام 2012. ويعتبر بالنفو أن كلفة إقامة ألعاب أولمبية تضم قرابة 30 لعبة ويشارك فيها نحو 10 آلاف رياضي ورياضية فضلا عن حضور آلاف الرسميين والإداريين والإعلاميين أمر لا يمكن لدولة أفريقية أن تتحمله.

وتابع “أنظروا إلى أثينا التي استضافت أولمبياد 2004، فإن ميزانية ضخمة استعملت لبناء الملاعب ولكن معظمها لا يجري استعماله، إنها خسارة للدولة، الأمر ذاته يحصل في جنوب أفريقيا، فبعض الملاعب التي تم إنشاؤها لكأس العالم لا تستعمل”.

23