لاصقة إلكترونية تغني عن عملية زرع قلب

الاثنين 2016/04/04
اللاصقة الإلكترونية تقلل من حاجة المريض في اللجوء إلى المراكز الطبية

تل أبيب - أعلن باحثون في دراسة نشرت نتائجها في عدد الشهر الجاري من دورية "نيتشر ماتيريالز" العلمية أنهم تمكنوا من تطوير لاصقة قلب إلكترونية قد تكون البديل عن زراعة القلب.

وتتكون اللاصقة الإلكترونية من أنسجة قلب جرت تنميتها في المختبر وإلكترونيات متناهية الصغر.

وقال تال دفير، الباحث في قسم التكنولوجيا الحيوية وقسم علوم المواد والهندسة ومركز لتقنية النانو بجامعة تل أبيب، إن لاصقة القلب الذكية التي يطورها فريقه البحثي تعد خطوة هامة في اتجاه الاستفادة من إمكانات دمج أنسجة حية مع الإلكترونيات.

وأضاف “هذه أول مرة يتم فيها دمج أنسجة نمت بنظام الهندسة، أنسجة رقيقة ووظيفية مع إلكترونيات لتصبح أنسجة سايبورج، وهو ما يعني دمج أنسجة آلية وحية”.

وتستخدم أنسجة سايبورج في هندسة الأنسجة الصناعية وذلك بغرض إنتاج مواد جديدة للاستخدامات الميكانيكية والكهربائية.

وتتألف أنسجة سايبورج من أنسجة قلب حية وأخرى تمت تنميتها في المختبر ولاصقة مطبوعة بنظام ثلاثي الأبعاد وإلكترونيات نانو للتوصيل بين المكونات المختلفة.

وقال الباحثون إن هذه اللاصقة تمكن الأطباء من متابعة الملف الطبي الخاص بالمريض وهو في منزله، وهو ما يمكن الطبيب من فهم شعور المريض بالتحديد وإطلاق الدواء من اللاصقة لعلاج المريض عن بعد عند الحاجة، وبالتالي تقلل من حاجة المريض في اللجوء إلى المراكز الطبية قدر المستطاع.

ولن تطرح تلك اللاصقة على المستوى التجاري بالصورة المتخيلة لها قبل سنوات.

ويوضح دفير أن الخطوة التالية ستكون سلسلة من التجارب على الحيوانات وإذا ما نجحت العملية فبالإمكان إجراء تجارب سريرية على البشر.

24