لاعبو إنكلترا يتفقون على قرار ضد العنصرية

الاتحاد الأوروبي (يويفا) يعلن عن 3 خطوات تصعيدية في حال وجود هتافات عنصرية خلال لقاء إنكلترا والتشيك ويصل الأمر إلى إيقاف المباراة.
الخميس 2019/10/10
تامي أبراهام: إذا حدث شيء لأي شخص من المجموعة فهذا يعني أنه حدث لنا جميعا

لندن- أكد مهاجم المنتخب الإنكليزي تامي أبراهام، أن لاعبي الفريق قرروا الخروج من الملعب في حال التعرض لإساءة عنصرية خلال المباراة أمام جمهورية التشيك وبلغاريا في تصفيات بطولة أوروبا 2020.

وستحل إنكلترا في ضيافة التشيك في المجموعة الأولى قبل السفر للعب في بلغاريا الاثنين المقبل في مباراة ستقام في ظل غلق أجزاء من الملعب كعقوبة على مشجعي أصحاب الأرض بسبب إطلاق هتافات عنصرية في يونيو الماضي.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية عن أبراهام قوله “إذا حدث شيء لأي شخص من المجموعة فهذا يعني أنه حدث لنا جميعا”. وأضاف “هاري كين (قائد إنكلترا) قال لنا إذا لم نكن نشعر بالسعادة وإذا لم يشعر أي لاعب بالسعادة فإننا سنخرج جميعا من الملعب”.

وكان مدرب إنكلترا ساوثغيت قد دعا إلى عقد اجتماع مع اللاعبين  لمناقشة التصرف المفترض في حال التعرض لهتافات عنصرية جديدة.

وأعلن الاتحاد الأوروبي (يويفا) عن 3 خطوات تصعيدية في حال وجود هتافات عنصرية ويصل الأمر إلى إيقاف المباراة في حال عدم استجابة المشجعين للتحذير من الإذاعة الداخلية للملعب.

23