لافروف: الحظر الغربي على موسكو لا يخيفنا

الاثنين 2014/03/31
سفينة للبحرية الروسية "طراد الصواريخ" رست في خليج سيفاستوبول بمدينة القرم أمس

موسكو - أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس الأحد، أن موسكو لا ترى الحظر الأميركي الأوروبي المفروض عليها بأنه مأساوي، بيد أنها في الوقت ذاته لا تنظر إليه بلا مبالاة.

جاء ذلك خلال مقابلة أجراها لافروف مع القناة الأولى الروسية في خضم التوتر الروسي الغربي بشأن ضم القرم إليها، في وقت سابق الشهر الجاري.

وقال المسؤول الروسي،”لا أريد أن أقول إنها عقوبات تافهة أو إننا غير مبالين بها لأنها أمور غير مريحة”، مضيفا “هذه العقوبات يحاولون جعلها وكأنها ضد شخص معين لتكون أكثر ألما وهذا أمر لا يسعدنا، لكننا أيضا لا نشعر بألم لأننا مررنا بما هو أصعب من ذلك”.

وأوضح لافروف أن الحظر يؤدي في نهاية المطاف إلى طريق مسدود، كما لو أن الغربيين في حال نظرنا إلى الصورة بشكل شامل حاولوا على مدى أعوام صناعة ظروف ملائمة لـ”انتزاع” أوكرانيا من روسيا، مشيرا إلى أن الغرب أدرك أنه على غير حق وارتكب خطأ بتبني تصرفات تقوّض جميع الاتفاقيات التي تم التوصل إليها عقب انهيار الاتحاد السوفيتي، على حد تعبيره.

واتهم وزير الخارجية الروسي المسؤولين الغربيين بأنهم لا يستطيعون الاعتراف بذلك لأن كبرياءهم لا يسمح، وأضاف قائلا “لقد رحبوا بنا في المخيم الديمقراطي انطلاقا من أننا سنوافق على جميع القوانين التي انشأها الغرب، لكن هذا ليس شراكة بل سعي لامتلاك “فسحة” جيوسياسية، الأمر الذي برز في الأحداث الأوكرانية لجذب أوكرانيا إلى “المدار الغربي” دون الاهتمام بمصالح أوكرانيا الاقتصادية والثقافية والقومية المتعددة، ووراء هذا السعي هناك رغبة لكي لا تكون أوكرانيا مع روسيا”.

وأشار لافروف إلى أنه إلى جانب العقوبات التي أعلن عنها، هناك اجراءات تثير الدهشة عندما ترفض وزارات الخارجية في بلدان الاتحاد الأوروبي، اللقاءات مع الدبلوماسيين الروس.

وقد أجرى وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري و والروسي سيرغي لافروف محادثات، أمس، في باريس بعد تأكيد موسكو أنها لا تنوي غزو أوكرانيا وإمكانية إيجاد حل تفاوضي للأزمة مع الغربيين.

ويأتي اللقاء في فرنسا بينما تجري جهود دبلوماسية مكثفة لتسوية أسوأ أزمة بين الشرق والغرب منذ الحرب الباردة.

يذكر أن التوتر تصاعد عقب سيطرة روسيا على شبه جزيرة القرم، واتهام واشنطن موسكو بحشد عشرات الآلاف من الجنود على الحدود الشرقية لأوكرانيا.

5