لافروف وكيري يدعوان لبدء محادثات سوريا سريعا

السبت 2016/03/05
ضرورة التعاون المتبادل لضمان وقف أعمال العنف في سوريا

موسكو - قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأميركي جون كيري تناولا خلال مكالمة هاتفية في وقت متأخر الجمعة ضرورة بدء الجولة المقبلة من محادثات السلام السورية سريعا.

وقالت الأمم المتحدة إنه كان من المقرر أن تبدأ المحادثات التي تجري تحت إشرافها يوم السابع من مارس في جنيف لكنها تأجلت حتى التاسع من الشهر ذاته "لأسباب لوجيستية وفنية وأيضا كي يستقر اتفاق وقف إطلاق النار بصورة أفضل".

وذكرت الوزارة في بيان أن "الجانبين طالبا ببدء المحادثات في أسرع وقت ممكن... بين الحكومة السورية ومختلف أطياف المعارضة والتي سيحدد خلالها السوريون أنفسهم مستقبل بلادهم".

وأضافت الوزارة أن كيري ولافروف أكدا مجددا على ضرورة التعاون المتبادل لضمان وقف الأعمال القتالية في سوريا.

وأضافت الوزارة أن "الجانبان ناقشا تطبيق المبادرة الروسية الأميركية بشأن وقف اطلاق النار في سوريا وقرار مجلس الامن 2268 الذي تم تبنيه لدعمه ". مشيرة إلى ان " الجانبان أيدا اطلاق محادثات تتوسط فيها الأمم المتحدة في القريب العاجل في جنيف بين الحكومة السورية وأطياف المعارضة والتي سوف يقرر فيها السوريون مستقبل بلادهم"، متابعة ان الاتصال الهاتفي جاء بمبادرة من الجانب الأميركي.

واستطردت ان الوزيرين اتفقا على "مواصلة الجهود النشطة لدعم جوانب التسوية السورية من خلال مجموعة الدعم الدولية حول سوريا، التي تشارك في رئاستها روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة".

يذكر ان المبعوث الأممي الى سوريا ستيفان دي ميستورا اعلن استئناف محادثات السلام السورية في جنيف يوم الخميس المقبل.

وقالت الخارجية الروسية ان لافروف وكيري تبادلا وجهات النظر بشأن الوضع في اليمن "وتقرر تفعيل الجهود المشتركة صوب التوصل الى تسوية سلمية للأزمة اليمنية دعما للاجراءت التي تتخذها الأمم المتحدة".

واطلع لافروف كيري على النتائج الأساسية للاجتماع الأخير الذي عقد في باريس لوزراء خارجية رباعية نورماندي (التي تضم روسيا وفرنسا والمانيا واوكرانيا) بشأن التوصل لتسوية للأزمة الأوكرانية". وقالت وزارة الخارجية " الجانبان ناقشا قضايا أخرى ذات الاهتمام المشترك".

1