لامبارد يتغنى بفاعلية أبراهام الهجومية

مدرب تشيلسي الإنكليزي يؤكد أنه سعيد بالنقلة النوعية داخل فريقه، لكنه لم يُخف رغبته في تحقيق المزيد بعد العودة إلى سكة الانتصارات بقيادة الأيقونة تامي أبراهام.
الجمعة 2019/12/06
قدرات كبيرة

لندن – أكد فرانك لامبارد مدرب تشيلسي الإنكليزي، أنه سعيد بالنقلة النوعية داخل فريقه، لكنه لم يُخف رغبته في تحقيق المزيد بعد العودة إلى سكة الانتصارات بقيادة الأيقونة تامي أبراهام، ليعزّز الفريق مكانه في المركز الرابع بالبريميرليغ.

وتلقّى تشيلسي هزيمتين متتاليتين أمام مانشستر سيتي ووست هام يونايتد بعد ستة انتصارات على التوالي في الدوري، لكن عودة المهاجم أبراهام كانت مهمة ضد أستون فيلا.

فرانك لامبارد: أنا سعيد لكني أريد المزيد، لقد تعافينا ضد أستون فيلا
فرانك لامبارد: أنا سعيد لكني أريد المزيد، لقد تعافينا ضد أستون فيلا

وافتتح أبراهام التسجيل محرزا هدفه الـ11 هذا الموسم، وصنع هدف الفوز لزميله ميسون مونت. وأثنى لامبارد على المجهود الذي يقوم به مهاجمه أبراهام، الذي كان فعّالا بعد عودته من إصابة أعلى الفخذ، ونجولو كانتي الذي كان وجوده حاسما في خط الوسط.

وبسؤاله حول الحسّ التهديفي لأبراهام، قال المدرب الشاب “إنه (أبراهام) بدأ من حيث توقف. لكن قدرة كانتي على استعادة الكرة والضغط العالي تؤكد أنه أحد أفضل اللاعبين في العالم. من الرائع أن يكون في فريقنا”. وقال لامبارد، هداف تشيلسي عبر العصور والذي نال لقب البريميرليغ ثلاث مرات خلال مسيرته في ستامفورد بريدج، إن فريقه كان يمكن أن يفوز بسهولة.

وأبلغ المدرب الإنكليزي، الذي يتقدم فريقه بـ6 نقاط على وولفرهامبتون، الصحافيين “أنا سعيد لكني أريد المزيد. بدأنا بشكل جيد حقا لأن أغلب الجماهير ظنت أن العكس سيحدث”. وقال “لكني أريد المزيد طيلة الوقت وأعتقد أن ما حدث خلال الأسبوع الماضي كان خير مثال على ذلك. شاهدت الفريق يذهب إلى مانشستر سيتي وكان ندّا له مثل فريق كبير يساويه في القوة. تعافينا ضد أستون فيلا”.

23