لام تدعم تونس باللباس التقليدي في قصر الإليزيه

الجمعة 2015/04/10
الفنانة تؤكد على تشبثها بأصولها التونسية

باريس - شاركت الفنانة الفرنسية من أصول تونسية لام المدعوين من قبل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند حضور مأدبة العشاء التي أقامها الثلاثاء على شرف رئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي بقصر الإليزيه.

واختارت لام واسمها الحقيقي لمياء، أن تحضر المناسبة بزي تقليدي تونسي جميل للتأكيد على دعمها لبلد والديها وتشبثها بأصولها التونسية.

وكانت لام (43 سنة) في غاية السعادة بهذه الدعوة التي لم تتردد في تلبيتها، حيث سارعت بنشر الدعوة التي تلقتها من القصر الرئاسي وترويج الصور التي التقطتها على السجادة الحمراء قبل دخولها القصر وتلك التي جمعتها بالرئيس الفرنسي، على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر.

وآثار حضور لام التي تنحدر جذور عائلتها من مدينة قفصة في الجنوب الغربي لتونس، إعجاب الحاضرين، حيث أثنى رواد مواقع التواصل الاجتماعي على إطلالتها المميزة باللباس التقليدي التونسي بعد تعليق أرفقته مع صورها كتبت فيه “تحيا تونس… تحيا فرنسا”.

واستطاعت لام أن تثير اهتمام وسائل الإعلام الفرنسية بحضورها وبإطلالتها المفاجئة، حيث كتبت مجلة “كلوزر” المتخصصة في أخبار نجوم الفن والمجتمع، أن الفنانة ذات الأصول التونسية تمكنت من لفت الانتباه إليها بطريقة ذكية ومميزة في الإليزيه.

يذكر أن لام عادت إلى الساحة الفنية يوم 3 أبريل الجاري بأغنية منفردة جديدة بعد غياب طويل بعد انفصالها عن شركة الإنتاج التي كانت تتعامل معها.

24