"لا إفراط ولا تفريط" شعار الأم الحامل والمرضعة

الثلاثاء 2015/05/19
اللحوم الحمراء والأسماك والخضروات بأنواعها تساهم في تغذية الأم الحامل

القاهرة – "لا إفراط ولا تفريط" هي المعادلة التي ينصح أطباء التغذية والنساء والتوليد وأطباء الأطفال، الأمهات، أثناء فترتي الحمل والرضاعة، بتناول الأطعمة المختلفة، مع بعض الأطعمة المحظورة التي يجب تجنبها حرصا على سلامة الأم والطفل.

ويشدد خبراء التغذية على ضرورة اهتمام الأم الحامل والمرضعة بتفاصيل غذائها، لحساسية تلك المرحلة، وتأثيراتها سواء على جسم الأم أو الطفل، وصحتهما معا، تجنبا للحصول على عقاقير طبية منشطة لتعويض النقص في المواد الغذائية.

ويحدد أستاذ النساء والتوليد والعقم بجامعة الأزهر الدكتور أحمد التاجي، أبرز الأطعمة التي يجب على الأم الحامل أو المرضعة أن تتجنبها أو تقلل من تناولها، وتأتي الموالح والأطعمة المشبعة بالملح في مقدمتها، لما تتسبب فيه من آثار جانبية على الجنين والمولود الرضيع، فضلا عن البهارات والتوابل، حيث أنها تؤثر على الصحة العامة، كذلك المواد الحافظة، إذ أنها تؤثر على النمو الطبيعي للجنين، كما أن اللبن الذي تتناوله الأم يجب أن يكون طبيعيا غير متأثر بالمواد الحافظة في فترة الحمل والرضاعة.

ولأن غذاء الجنين والرضيع مرتبط ارتباطا كليا بالأم، فلابد من الابتعاد عن النشويات والسكريات الزائدة، والحلويات المشبعة بالدهون، والابتعاد أيضا عن زيادة تناول "الكبدة" رغم فائدتها، واحتوائها على الفيتامينات، ولكن زيادتها تتسبب في تشوهات للجنين فيما بعد. وكذلك الامتناع عن الخل والمياه الغازية، لما تسببه من هشاشة العظام وتآكلها.

ويضيف الناجي قائلا: ينصح بالابتعاد عن التونة، لما تحتويه من مادة الزئبق، وكذلك الفلفل بأنواعه، والشطَّة، حيث أنها من الممكن أن تتسبب في التهابات للحامل والمرضعة، وأيضا تجنب تناول المنبهات، حيث أنها تؤثر على مدة نوم الأم والمولود أثناء فترة الرضاعة.

فيما ينصح بتناول كمية مناسبة دون إفراط من اللحوم الحمراء والأسماك، كذلك الحبوب الكاملة في البقوليات، حيث أنها تمثل فائدة مماثلة للحوم، كذلك الخضروات بأنواعها وأهمها البقدونس والسبانخ.

21