"لا تتزوج متعلمة".. آخر "نصائح" الشيخ سار المغربي

“نصيحة" أسداها ناشط مغربي بعدم الزواج بالمرأة المتعلمة تثير جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب.
السبت 2020/07/04
الإساءة للمرأة بوابة الشهرة

الرباط - أثارت “نصيحة” أسداها ناشط مغربي يدعى إلياس الخريسي ويعرف بـ”الشيخ سار” جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب.

و“نصح” الشيخ سار متابعيه على فيسبوك الذين يقارب عددهم 300 ألف شخص، بعدم الزواج بالمرأة المتعلمة والحاصلة على شهادة عليا.

وقال إن من يتزوجون بالنساء المتعلمات معرضون بشدة للفشل الأسري، أما النجاح، بحسب قوله، فهو من نصيب من يتزوج امرأة دون مستوى دراسي.

وكتب الشيخ سار:

إلياس الخريسي – Lakhrissi ilyass

أخي المسلم الذي يحمل هم الدين هل تبحث عن أم لأولادك؟ المرأة التي أتمت دراساتها العليا وتريد أن تعمل خارج البيت لا تصلح لأن تكون أما لأولادك بنسبة 99 في المئة، إذا أردت أن تتزوجها من هذا النوع فأنت تغامر وتقامر بنسبة 1 في المئة، أتمنى لك حظا موفقا.

وختم تدوينته بتوقيع جاء فيه “أخوك لي باغي ليك الخير إلياس”.

ورغم أن الناشط دأب على مشاركة محتوى “مسيء” للمرأة، رد كثيرون على “النصيحة المستفزة”، لاسيما أنها تتعلق بحق أساسي للمرأة مثل الحق في التعليم والعمل.

وفي رد على التدوينة، كتبت الإعلامية المغربية إيمان أغوتان أنها لم تفاجأ بمضمون التدوينة، لأنه رأي فرد مهما كان شاذا، “لكن ما هالني هو التعليقات المؤيدة لهذه المضامين في أوساط الشباب”.

وأضافت أغوتان التي قدمت عددا من البرامج الاجتماعية في المغرب أنها تشكر والدها الذي حرص على تعليم بناته الأربع، فكانت منهن صحافيتان ومهندسة وأخرى تتابع دراسة الماجستير.

وفي سخرية من التدوينة، قالت أغوتان “أشكر زوجي عبدالله على المقامرة غير المحسوبة”، مشيرة إلى أن المرأة المتعلمة والعاملة تحرص على أسرتها أشد الحرص وتعتني بأبنائها، بعيدا عما جرى تصويره من فشل مزعوم.

وفي نفس السياق، قال المدون أمين رغيب إنه وقف دائما إلى جانب زوجته، وقدم لها دعما حتى تواصل دراستها وتعمل، وأكد أنه يفعل هذا حتى تستطيع شريكة حياته أن تحقق ذاتها، وليس لأجل مساعدته ماديا.

لكن تدوينة الشيخ سار وجدت مدافعين أيضا، فقال البعض إن الناشط قوبل بهجوم كبير، رغم أنه طرح رأيا قابلا للنقاش، بغض النظر عن موقفه المحافظ من المرأة.

وفي حادثة سابقة، كان الشيخ سار قد قوبل بانتقادات شديدة، بعدما صور فتيات يتمشين في الشارع دون علمهن، ثم علق على مظهرهن الذي اعتبره “سافرا”، وقال إن “ما يرتدينه ينم عن تحرشهن بالرجال”.

وينقسم المعلقون عادة إلى قسمين؛ قسم أول يرى أن من يدلون بهذه المواقف يبحثون عن الضجة وما يرافقها من أضواء، حتى وإن جرى ذلك بطريقة مشينة، وبالتالي، فإن أفضل استراتيجية للتعامل مع “التفاهة” هي التغاضي عنها.

لكن رافضي الصمت، يقولون إن هذه المواقف من المرأة تصدر عن أشخاص لهم وجود ومتابعون في المنصات الاجتماعية، وربما يؤثرون على وعي الناس، وبالتالي، يجب أن يكون ثمة رد لتبديد المفاهيم والتصورات الخائطة حول النساء، بغض النظر عن أهمية القائل.

وكتب أحد المعلقين “مبروك عليك الأضواء من جديد… استمتع بها”.

وكان الشيخ سار أثار جدلا كبيرا آخر بعد طرحه استفتاء على فيسبوك تساءل من خلاله عما إن كان “الرجل” يقبل الزواج من امرأة تعمل بدوام كامل خارج البيت و”ترمي” أولاده في الحضانة أو عند أحد من أفراد أسرته أو أسرتها؟

وقال الشيخ سار في تدوينة إنه يتعمد استخدام أسلوب استفزازي.

وكتب:

إلياس الخريسي – Lakhrissi ilyass

علاش أسلوبك استفزازي؟

أسلوبي الاستفزازي مقصود… وهو الأسلوب الوحيد باش توصل رسالتي للفئة لي باغي نوصل ليها.. الهدف ديالي وصلت ليه بهذا الأسلوب.. ماشي الهدف ديالي نوصل ليك نتا حيت نتا أصلا متافق معايا… كاين العلاج بالصدمة.. الدعوة فيها الشدة واللين … الله غفور رحيم وشديد العقاب أيضا.

وبعد تحويله إلى مصدر للتندر قال الشيخ سار إن السبب في ذلك أن كلامه عن الدين يزعجهم، ولم يحدد الشيخ سار من يزعج الكلام بالتحديد. وكتب:

إلياس الخريسي – Lakhrissi ilyass

فالحقيقة كلامنا عن الدين يزعجهم.. ولكن ما يغيظهم ويغضبهم ويجعل كيدهم في نحورهم… هو وصول كلامنا إلى أكثر من 55 ألف مشاهدة في 3 ساعات فقط وأكثر من 20.000 تفاعل… هذه الأرقام التي لا تهمني بتاتا هي التي تذهب النوم من أعينهم.

وكان “شيخ زمانه”، وفق ما يقول معلقون، قال في تصريحات إعلامية سابقة إنه ليس بفقيه ولا شيخ ولكن الله هداه ويريد أن يستغل شهرته.

يذكر أن الشيخ سار كان مغني راب قبل أن يعتزل الغناء ويتفرغ للإفتاء. لكنه قال إنه “لن يتخلى أبدا عن موهبته” ويعني غناء الراب.

وكتبت صفحة على فيسبوك:

Chekhsar

السؤال الذي يطرح نفسه هو: بما أن الشيخ سار يحب غناء الراب إلى هذه الدرجة ولا يستطيع الاستغناء عنه حسب قوله، فلم تخلى عن “موهبته” أم أن برامج التوبة والدين توصل إلى الشهرة والربح المادي السري وهو ما يفسر توبة العديد من المغنين والمغنيات واتخاذهم من الدين مهنتهم الجديدة التي من خلالها يكسبون مالا “حلالا”؟.

المسلم هو من يهتم بعلاقته بربه، المتأسلم هو من يهتم بعلاقة غيره بربه.

19