لا تعاون أميركيا روسيا في الأمن الإلكتروني

الاثنين 2017/07/24
خطوة ستجعل الأمن الأميركي في خطر

كولورادو(الولايات المتحدة) - رفض مايك روجرز، مدير وكالة الأمن القومي الأميركية، إنشاء وحدة أمن إلكتروني بين الولايات المتحدة وروسيا، وهو اقتراح لاقى انتقادات حادة من أعضاء كبار في الكونغرس.

وقال روجرز في منتدى أسبن الأمني السنوي الأحد، ردا على سؤال حول ما إذا كان إنشاء وحدة للأمن الإلكتروني مع الروس فكرة جيدة “لست رجل سياسة... أقول إن الآن ليس على الأرجح الوقت المناسب للقيام بذلك".

ويأتي ذلك بعد أن أبدى الرئيس دونالد ترامب اهتماما بالأمر في البداية، ثم تراجع عنه فجأة، ما يفسر الضغوط الكبيرة المسلطة على إدارة البيت الأبيض لعدم الإقدام على مثل هذه الخطوة التي ستجعل الأمن الأميركي في خطر، وفق محللين.

وكانت وكالات مخابرات أميركية توصلت إلى أن روسيا تدخلت في انتخابات الرئاسة العام الماضي بالتسلل إلى البريد الإلكتروني للديمقراطيين وتوزيع مواد دعائية عبر الإنترنت لمساعدة ترامب في التغلب على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وبينما نفت موسكو التدخل في الانتخابات، رفض ترامب تواطؤ حملته مع الكرملين لإقصاء المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

5