لا حقوق للصحافيين الأتراك السجناء

الأربعاء 2016/11/30
أكثر من 120 صحافيا يقبعون داخل السجون في تركيا

إسطنبول – قال النائب الجمهوري في البرلمان التركي محمود تانال، الذي زار مؤخرا عشرة من الصحافيين المسجونين من صحيفة جمهورييت، التي اعتادت توجيه الانتقادات للحكومة، إنهم لا يستطيعون الحصول على الكتب أو إرسال أو استقبال الخطابات، الأمر الذي يمثل انتهاكا للقانون التركي ويحرمهم من أدنى حقوقهم.

وتم إلقاء القبض على مجموعة الصحافيين من صحيفة جمهورييت ومن بينهم كتاب عمود ورسامو كاريكاتير خلال الشهر الحالي بتهم تتعلق بالإرهاب غير أنهم أنكروا هذه الاتهامات.

ويقبع أكثر من 120 صحافيا تركيا داخل السجون في تركيا وسط موجة متزايدة من القمع ضد المعارضة، وتم إغلاق أكثر من 170 وسيلة إعلامية في البلاد منذ محاولة الانقلاب الفاشلة من طرف مجموعة من العسكريين في يوليو الماضي.

ونقل تانال رسالة من مراد صابونجو، المدير التنفيذي المسجون للصحيفة، تتعلق بالتصويت الأخير في البرلمان الأوروبي، تقول “لا يجب أن تستبعد تركيا من الاتحاد الأوروبي، إن هذا الوضع سيلحق الضرر بالبلاد”.

12