لا علاقة بين خلل الغدة الدرقية وضعف الذاكرة

الاثنين 2014/01/06
تأكد الباحثون أن لا علاقة للغدة الدرقية بمشاكل الخرف

واشنطن - كشفت دراسة جديدة واسعة النطاق أن أسباب انخفاض أو انعدام إنتاج هرمون الغدة الدرقية غير مرتبط بالخرف أو ضعف وظيفة الدماغ.

وأشار الباحثون إلى أن الخلل في مستوى هرمون الغدة الدرقية يمكن أن يؤدي إلى التعب، وزيادة الوزن، والعديد من الأعراض الأخرى، ولكنه لا يؤدي إلى ضعف الإدراك. وقد أوضح الدكتور أجاي بيرسيك، من جامعة تكساس ومدرس الطب في هيوستن أن التغيرات في نظام الغدد الصماء في الجسم، بما في ذلك وظيفة الغدة الدرقية، قد تكون غير مرتبطة بمرض الزهايمر والأشكال الأخرى من الخرف.

وقد فحص الباحثون بقيادة بيرسيك مجموعة تضم أكثرمن 900 شخص، بما في ذلك أولئك الذين لديهم حالات انخفاض أو انعدام هرمون الغدة الدرقية وكانت أعمارهم تتراوح بين 70 و89 سنة. وأسفرت النتائج عن حدوث ضعف في وظائف المخ لدى 16 بالمئة من المشاركين الذين لا يعانون من انخفاض هرمون الغدة الدرقية أي أنه يعمل بصفة طبيعية، و17 بالمئة من المرضى الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية “أكثر حدة” و18 بالمئة من الأشخاص الذين يعانون من قصور ضئيل في وظائف الغدة الدرقية.

ووجد الباحثون من خلال الدراسة أن مشاكل الذاكرة والتفكير وقعت بنفس المعدل تقريباً بغض النظر عن وظيفة الغدة الدرقية.

واستنتج الباحثون أنه لا يوجد ارتباط بين قصور الغدة الدرقية وضعف وظائف الدماغ، حتى بعد أن أخذوا بعين الاعتبار عمر المشاركين، ونوع الجنس، ومؤشر كتلة الجسم (لقياس الدهون في الجسم على أساس الطول والوزن) وغيرها من المشاكل الصحية.

17