لا مشاهدات مجانية على يوتيوب.. مسلسلات رمضان بمقابل في مصر

قرصنة تطبيق واتش إت المصري المخصص لعرض مسلسلات رمضان بمقابل بدل عرضها على موقع  يوتيوب بعد أيام على إطلاقه، تثير سخرية واسعة في مصر.
الثلاثاء 2019/05/07
ادفع أولا حتى تشاهد

 القاهرة – تعرض تطبيق واتش إت watch it المصري لعمليات قرصنة تمكنت من إنشاء وتفعيل حسابات وهمية على التطبيق، ما أثار سخرية واسعة.

وتصدر التطبيق قائمة البحث على محرك غوغل في مصر منذ الإعلان عنه. وفور إطلاق نسخة التطبيق مطلع شهر مايو الجاري، قام بتحميله 10 آلاف شخص.

وكانت مجموعة إعلام المصريين التي تملكها شركة “إيغل كابيتال” التابعة للمخابرات العامة أعلنت عن إصدار تطبيق واتش إت، ليكون المصدر الثاني لمشاهدة مسلسلات رمضان، التي تنتجها المجموعة هذا العام، بدلا من موقع يوتيوب، وذلك بنظام الدفع مقابل المشاهدة.

ويرتبط شهر رمضان لدى كثيرين ببث المسلسلات التلفزيونية.

وحددت إعلام المصريين الاشتراك السنوي في التطبيق بمبلغ 999 جنيها (50 دولارا)، بينما الاشتراك الشهري بمبلغ 99 جنيها (5 دولارات).

ومن أجل ذلك، يجب تنزيل التطبيق على الهاتف الذكي، والاشتراك به في حال إذا كان مستخدموه مغرمين بنجوم مسلسلات إعلام المصريين، وعددها 15 مسلسلا تقريبا.

وعبر حسابه الشخصي على موقع فيسبوك، كتب المنتج عمرو قورة أن “إعلام المصريين” لن تعرض مسلسلاتها عبر موقع يوتيوب، ولكن من خلال منصة رقمية جديدة اسمها واتش إت.

يُذكر أن المسلسلات التي تنتجها مجموعة “إعلام المصريين”، هي “هوجان”، “الواد سيد الشحات”، “ابن أصول”، “لآخر نفس”، “كلبش 3”، “البرنسيسة بيسة”، “زلزال”، “قمر هادي”، “طلقة حظ”، “بركة”، “لمس أكتاف”، “علامة استفهام”، “بدل الحدوتة 3”، “حكايتي” و“أبوجبل”.

ويعرض التطبيق 3 طرق للدفع، وهي بطاقة الائتمان وخدمة فوري والدفع عبر غوغل بلاي، إلا أن بطاقة الائتمان غير مفعلة حتى الآن، ومن الأسهل الاعتماد على الدفع الفوري.

وبعد الاشتراك، تظهر قائمة بالمسلسلات، يختار المستخدم من بينها ما يرغب في مشاهدته، من خلال الضغط عليه، كما أن هناك قائمة رئيسية بداخلها خانات المسلسلات والأفلام، وخانة بعنوان “المفضلة”، يمكن من خلالها تحديد القائمة الخاصة بالمستخدم.

ومنذ الإعلان عنه، أصبح تطبيق واتش إت Watch it محل جدل، فالتطبيق سيمنع الكثير من المصريين عن مشاهدة نجومهم المفضلين على يوتيوب، لذلك تعرض لانتقادات عديدة، من بينها تعليقات من قاموا بتنزيله واستخدامه.

وتداول بعض قراصنة المواقع الإلكترونية عبر موقع فيسبوك صورا لتطبيق واتش إت بعد اختراقه، مؤكدين أن التطبيق غير مؤمن ومعرض للقرصنة، الأمر الذي يشكل خطرا على بيانات المستخدمين،  خاصة أن بعضهم يستخدمون حساباتهم البنكية للاشتراك في التطبيق.

وسخر معلق:

ahemdouz@

شركة إعلام المصريين المحتكرة لوسائل الإعلام وإنتاج الدراما في مصر المملوكة للأجهزة الأمنية أطلقت تطبيق واتش إت بموجبه يدفع من يريد أن يتفرج على مسلسلات رمضان على الإنترنت ما قيمته 50 دولارا! التطبيق أطلقته شركة هندية صايصة.. الهاكرز كسروا التطبيق ونشروه وعلموا على المخابرات.

واعتبر معلق:

Ahmed Ramadan Zaki

عجيب التطور الفكري في مجال الاستثمار الذي تشهده القوات المسلحة في مصر.. الجيش في مصر له ذراع إعلامية اسمها إعلام المصريين حتى يضمن نمطا معينا للدراما المصرية وتقريبا أكثر من ثلاثة أرباع مسلسلات رمضان هو الذي ينتجها بشراكات مع مؤسسات تتسق مع أفكاره…الأعجب من هذا أن له حقوقا ملكية وفكرية والمسلسلات لن تعرض على يوتيوب ..عامل اشتراك مثل نتفليكس بألف جنيه في تطبيق اسمه واتش إت.

وأضاف:

Ahmed Ramadan Zaki

بعيدا عن هزلية الموقف أنك تدفع 1000 جنيه عشان تتفرج على محمد إمام وبيومي فؤاد، لكن كيف تعمق الجيش في الاستثمارات بهذه الطريقة؟

من 2009 كان يعتمد على القليل من البنزينات (محطات وقود)  والآن أصبحت اشتراكات تلفزيونية.

تجربة الجيش المصري خلال عشر سنين من الاستثمار، بغض النظر عن هزليتها وبؤسها، جديرة بالدراسة كنموذج اقتصادي فريد عجيب في العالم.

يذكر أن تقارير صحافية أكدت أن جميع القنوات المصرية قررت منع عرض مسلسلات رمضان عبر قنواتها بموقع يوتيوب هذا العام.

ويأتي هذا القرار بعدما تعرضت القنوات والشركات المنتجة للمسلسلات لخسائر فادحة خلال رمضان الماضي بسبب مشاهدة غالبية المصريين لمسلسلاتهم المفضلة عبر يوتيوب، وهو ما سبب انخفاضا شديدا في عدد مشاهدي الإعلانات المرفقة بالمسلسل، وبالتالي عزوف المعلنين.

وكبديل عن ذلك تتيح القنوات المصرية جميع المسلسلات التي تم إنتاجها عبر أحد تطبيقات المشاهدة عبر الإنترنت مقابل 100 جنيه (5 دولارات تقريبا) لكل مشاهد.

وتأمل القنوات التي تملك حق عرض المسلسلات في تعويض خسائرها عبر هذا القرار الذي ينتقده مصريون.

تطبيق "واتش إت" المصري يستلهم تجربة نتفليكس
تطبيق "واتش إت" المصري يستلهم تجربة نتفليكس

وتهكم مغرد:

KhaledYousry22@

هو متخيل أنه ممكن حد يدفع اشتراك 999 جنيها سنويا حتى يتفرج على مسلسلات من إنتاج إعلام المصريين؟ يعني بدل ما أشترك حتى أشاهد محتوى من إنتاج نتفليكس أدفع حتى أتفرج على أمير كرارة وسيد رجب. تمام، عاش والله بجملة المشاريع الفاشلة التي يصرف عليها نقود البلد.

يذكر أن نتفليكس دخلت على خط الموسم الرمضاني بـ4 مسلسلات عربية، على أن تكون تلك العروض متاحة خلال الشهر لجمهورها في أكثر من 190 دولة من دون أي إعلانات، وذلك بواقع حلقة  يوميا.

وتتوزع المسلسلات الأربعة بين 3 مسلسلات خليجية، هي: مسلسل “أنا عندي نص” وهو كوميديا اجتماعية ومسلسل “حضن الشوك” حول امرأة فقدت رضيعتها عقب غزو الكويت، وبعد سنوات طويلة تُقرّر هذه الرضيعة بعد أن كبرت العودة إلى مسقط رأسها، ومسلسل “ماذا لو” وتتناول أحداثه جدل الخيارات التي تؤثر على
حياتنا.

أما المسلسل الرابع فهو “الكاتب” وهو من إنتاج لبناني بصناعة سورية.

والمسلسلات ليست الأولى التي دخلت بها نتفليكس المنافسة عربيا. إذ قامت منذ نهاية عام 2016 باستقطاب عدد من المسلسلات والأفلام العربية.

وتعد اللغة العربية واحدة من 21 لغة تنطق بها منصة نتفليكس، إلا أن المنصة التي تتجه بقوة لإنتاج محتوى أصلي بها مازالت تمضي ببطء في هذا الاتجاه على صعيد المحتوى العربي.

19