لا مفر من الارتقاء بالخدمات الذكية في الجامعات العربية

الثلاثاء 2016/04/26
المؤتمر ناقش دور التكنولوجيا في دعم عمليات القبول والتسجيل

الشارقة (الإمارات العربية المتحدة)- أوصى المؤتمر الـ35 للمنظمة العربية للمسؤولين عن القبول والتسجيل في الجامعات بالدول العربية الذي أقيم تحت شعار “أثر الممارسات الحديثة والخدمات الذكية في مجال القبول والتسجيل”، بالتركيز على الارتقاء بالخدمات الذكية المقدمة لطلبة الجامعات لتحسين معايير الجودة الشاملة واستخدام التخطيط الاستراتيجي كأسلوب إدارة حديث في عمادات القبول والتسجيل وتشجيع الموظفين على التفكير الإبداعي والابتكاري.

كما دعا المؤتمر في ختام أعماله إلى ضرورة ابتكار طرق تكنولوجية حديثة في الإرشاد الأكاديمي والنفسي مع عدم إغفال التواصل المباشر بين المرشد والطالب واعتماد البيانات المعرفية والتقارير عند اتخاذ القرارات الاستراتيجية وضرورة تطوير لوائح ونظم جامعية تتواكب مع التحديات الجديدة.

بالإضافة إلى حث الجامعات على إدراج تطبيقات المنصة الرقمية وكذلك تشجيع موظفي القبول والتسجيل على حضور الدورات في مجال الإبداع والابتكار وحث إدارات الجامعات على توفير الأجهزة اللازمة لأرشفة السجلات القديمة للطلاب وأيضا ضرورة ترجمة أوراق وورش العمل الأجنبية إلى اللغة العربية للمزيد من الاستفادة.

ومن أبرز القرارات التي أسفر عنها المؤتمر الـ35 والذي نظمته عمادة الخدمات الأكاديمية المساندة ممثلة بإدارتي القبول والتسجيل بجامعة الشارقة، تمت الموافقة على الخطة الاستراتيجية للمنظمة المقدمة من جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا 6 أكتوبر، كما وافق المشاركون على استضافة جامعة مؤتة للمؤتمر الـ36 للمنظمة على أن تتولى الأمانة العامة عمل ترتيبات عقد المؤتمر مع جامعة مؤتة.

وناقش المؤتمر على مدى أربعة أيام بمجمع الكليات الطبية محاور رئيسية من أهمها دور التكنولوجيا في دعم عمليات القبول والتسجيل وطرائق تكنولوجية مبتكرة في الإرشاد الأكاديمي ومدى مواءمة اللوائح والنظم لتحديات الواقع الجامعي ودور البيانات والتقارير في اتخاذ القرارات الاستراتيجية للجامعات.

17