لا مناص من الرحيل

الأربعاء 2013/11/13
انقضاء المهلة.. وبدأت رحلة العودة إلى الديار

آلاف العمال المخالفين لقانون الإقامة بالمملكة العربية السعودية، وغالبيتهم العظمى من اثيوبيا، واصلوا أمس مغادرة حي منفوحة الشعبي في الرياض إلى مراكز تجميع مخصصة تمهيدا لترحيلهم، وذلك بعد أعمال شغب أثاروها وأدت إلى مقتل شخصين وجرح العشرات.

وقالت وسائل إعلام سعودية نقلا عن الشرطة إن المراكز المخصصة في الرياض استقبلت 17 ألف أجنبي مخالف لنظام الإقامة والعمل خلال يومين.

وبدأ الآلاف من العمال في منفوحة مغادرة الحي إلى مراكز التجميع منذ صباح الأحد إثر أعمال الشغب التي تخللتها مواجهات هي الأولى من نوعها منذ انطلاق حملات التفتيش عن العمالة الأجنبية المخالفة بعد أن بدأت السعودية قبل أكثر من أسبوع طرد العمال الأجانب المخالفين لنظام الإقامة والعمل إثر انقضاء مهلة سبعة أشهر كانت منحتها لهم لتسوية أوضاعهم أو مغادرة المملكة. وقالت وسائل إعلام إن عدد الذين ضبطوا منذ بدء الحملة بات بحدود 33 ألفا.

3