لا "والي" لداعش في الكويت

السبت 2016/07/09
تشديد الاجراءات الأمنية

الكويت - لفت نظر المراقبين غياب الكويت عن قائمة «الولايات» التي نشرها تنظيم داعش تحت مسمى «صرح الخلافة» عارضا من خلالها التنظيم الهرمي لـ»ولاياته ودواوينه وهيئاته»، الأمر الذي يعني عدم صحّة المعلومة المتداولة على نطاق واسع بشأن تسمية التنظيم للمدعو فهد فرج والمكنّى بـ«أبي نصار» المحكوم عليه بـ15 سنة سجنا في قضية تفجير مسجد الإمام الصادق، واليا له في الكويت.

ولا يعني غياب الكويت عن هذه القائمة، عدم استهدافها من قبل التنظيم المتشدّد الذي سبق له أن نفّذ صيف 2015 هجوما انتحاريا داميا على مسجد للشيعة في منطقة الصوابر بالعاصمة موقعا عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى، ومستهدفا بذلك إشعال فتنة طائفية في هذا البلد الخليجي الذي يتعايش فيه أبناء الطائفة السنية إلى جانب مواطنيهم من الشيعة.

كما كشفت السلطات الكويتية حديثا عن مخططات واسعة للتنظيم لتنفيذ عمليات إرهابية في الكويت وقبضت على عناصر تابعة له وصادرت أسلحة كانت بحوزتهم.

وضمّت قائمة داعش 35 ولاية توجد 19 منها في كلّ من سوريا والعراق، فيما حضرت السعودية ضمن القائمة، ما يدل على أنّ التنظيم المتشدّد يحاول التركيز على المملكة لأهميتها.

3