لبنانية وجزائري في "الأجنحة والكشف"

الاثنين 2014/12/08
"الأجنحة والكشف" تجمع بين مريم الترك وطارق لحمادي

بيروت- وقّعت الأديبة والشاعرة اللبنانية مريم الترك، بجناح دار غوايات، بمعرض بيروت الدولي للكتاب، أحدث إصداراتها ديوان “الأجنحة والكشف” الصادر عن الدار ذاتها، وهو عمل مشترك للترك مع الشاعر والقاص الجزائري طارق لحمادي. وقد صمم غلافه الفنّان العراقي محمد الرحال.

و”الأجنحة والكشف”، هو العمل الثاني المشترك مع لحمادي بعد ديوان “طائر بلا روح” والذي جمع بين القصة القصيرة والشعر، الصادر عن “مؤسسة الرحاب الحديثة”، ببيروت في 160 صفحة من القطع المتوسط.

ومريم الترك، شاعرة لبنانية من مواليد بيروت سنة 1975. انطلقت مبكرا في عالم الكتابة الشعرية والقصصية، حيث كانت أول تجربة لها وهي في سن الحادية عشرة، في محاولات شعرية وقصصيه.

واهتمام الشاعرة غير محصور في الكتابة والشعر، بل تعدّاه إلى الاهتمام بحقوق الإنسان والدفاع عنها. تلقّب مريم الترك في الأوساط الثقافية بـ”شاعرة الأرز”، وقد صدر لها “موسيقى من بيروت” و”الثورة في عيون الشعر والشعراء” و”نبض امرأة” و”قطاف الروح” و”تلكم نبوءتي”.

14
مقالات ذات صلة