لبناني يدخل غينيس للمرة الثالثة بـ33 ألف مجسم للسيارات

يمتلك اللبناني نبيل كرم أكبر متحف لمجسمات السيارات في العالم، بشهادة موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية التي منحته هذا اللقب 3 مرات على التوالي.
الجمعة 2016/04/01
نبيل كرم تفوق على الرقم العالمي السابق للأرجنتين

بيروت- يضم متحف اللبناني نبيل كرم أكبر مجموعة من السيارات المصغرة ومجسمات الديوراما في العالم.

وهذا المتحف المميز والفريد من نوعه في العالم العربي خوّل للبنان دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية ثلاث مرات متفوقا بذلك على الرقم العالمي السابق للأرجنتين.

وفاز نبيل كرم صاحب المعرض ببطولة لبنان لسباقات السيارات تسع مرات. ومن المنتظر أن يتسلم كرم شهادة غينيس في أكتوبر القادم.

ويحتوي المتحف أكثر من 33 ألف مجسم لسيارة صغيرة، و550 مجسم صغير “ديوراما” وطائرات على مساحة 1600 متر مربع بمبنى مؤلف من طابقين في منطقة ذوق مكايل شمال بيروت، حيث يستقبل العشرات من الزوار وطلبة المدارس يوميا.

واستغرق العمل على تلك المقتنيات ما يقرب العشرين عاما.

وبدأ هذا الفنان والرياضي في ممارسة هوايته من ثلاثينات القرن الماضي، وعندما رفض والداه دعمه ماليا عمل ليشتري سيارته الأولى وينطلق نحو العالمية.

ومازال نبيل يشارك في المسابقات والبطولات المتعلقة بالتزلج على الجليد، ويشارك أيضا في الكثير من المؤتمرات لتوعية السائقين من خطورة السرعة، وكل ذلك لا يؤثر على الساعات الطويلة التي يقضيها في إعداد مجسماته الدقيقة التي تكلفه أموالا طائلة.

وتعود بدايات مشوار كرم مع نماذج السيارات والطائرات والسفن إلى ما قبل الحرب اللبنانية، حيث أنجز مجموعة مميزة منها لكنها سرقت خلال الحوادث في بيروت، لكنه لم يستسلم، وعاد لصنع أو جمع السيارات وغيرها في منزله ومكتبه حتى غصت الخزائـن بها. عندها فكر في تأسيس متحفه الخاص.

ويقول نبيل الذي يستقبل زوار متحفه المجاني بترحاب “منذ صغري أحببت الطائرات والسفن الخشبية وصنعت الكثير منها، لكنها سرقت من منزلي في بيروت خلال الحرب الأهلية وبقيت لي من المجموعة سفينة واحدة أحتفظ بها كتذكار، فأنا أحب التذكارات وأحبّذ أن يترك المرء شيئا وراءه لنفسه ولبلده”.

ويضيف “كانت المشاركة الأولى لي بالراليات في الولايات المتحدة الأميركية حيث شاركت بأول سيارة “بورش” اقتنيتها العام 1986، ورغم أني ضربتها مرتين وعانيت كثيرا إلا أنني استطعت الفوز للمرة الأولى، ومن يومها أطلق عليّ لقب بيلي كرم”. ويمكن زيارة المتحف من قبل الجميع مجانا، ويقول نبيل إن هدفه هو تعميم ثقافة القيادة السليمة في صفوف الشباب.

20