لبناني يشتري مقتنيات هتلر

عبدالله شاتيلا دفع حوالي 600 ألف يورو في مزاد علني نظم في 20 نوفمبر في ميونيخ الألمانية، مقابل ثماني قطع من مقتنيات هتلر.
الاثنين 2019/12/09
حماية الايديولوجيا

القدس – أكد رجل أعمال لبناني-سويسري الأحد أنه قام بشراء مقتنيات تعود للزعيم النازي أدولف هتلر من دار للمزاد في ألمانيا ليمنحها إلى منظمة يهودية، بهدف مكافحة معاداة السامية.

ودفع عبدالله شاتيلا حوالي 600 ألف يورو في مزاد علني نظم في 20 نوفمبر في ميونيخ الألمانية، مقابل ثماني قطع من مقتنيات هتلر. وبين المقتنيات قبعة قابلة للطي كان يرتديها الزعيم النازي. وسيقدم شاتيلا المقتنيات إلى مركز المحرقة التذكاري “ياد فاشيم” في القدس. وقال، خلال مؤتمر صحافي في القدس، إن قراره كان “سهلا للغاية بعدما رأى أنه من الظلم أن تقع هذه المقتنيات في الأيدي الخطأ”.

و”كيرن هيسود” منظمة إسرائيلية لجمع التبرعات قررت أن تسلم المقتنيات التي اشتراها شاتيلا إلى “ياد فاشيم”.

وقال شاتيلا الذي ولد في بيروت لعائلة من صائغي المجوهرات المسيحيين وانتقل إلى سويسرا في سن الثانية، إن تبرعه يمثل عملا رمزيا في مواجهة معاداة السامية المتزايدة.

وأشار إلى أن “ما حدث في السنوات الخمس الماضية في أوروبا أظهر لنا أن معاداة السامية والشعبوية والعنصرية تزداد قوة ونحن هنا لمحاربتها ولنقول للناس إننا لسنا خائفين”.

وقال رئيس الرابطة الحاخام مناحيم مارغولين مخاطبا شاتيلا “لا شك أن الرسالة التي تأتي منك أقوى بعشرة بل 100 مرة من تلك التي تأتي منا”.

24