لبنان يبحث عن الفرص في الساحة الرقمية

الجمعة 2015/03/20
المشاركون بحثوا خلال المؤتمر تأثير المنصات الرقمية في كافة القطاعات

بيروت - انطلق مؤتمر “عرب نت” في نسخته السادسة في بيروت بحضور 80 متحدثا و40 شخصا من رعاة وشركاء، إلى جانب أكثر من 700 مشارك أتوا لاستكشاف آخر الاتجاهات والفرص في الساحة الرقمية وساحة ريادة الأعمال، وذلك في إطار فعاليات المؤتمر التي استمرت يومي الأربعاء والخميس.

وقال مؤسس “عرب نت” عمر كريستيديس في كلمته خلال الافتتاح “خطا القطاع الرقمي في الشرق الأوسط وجنوب أفريقيا خطوات واسعة في التطور منذ أول مؤتمر لنا قبل 5 أعوام ليصبح هو المعتمد بشكل أساسي في الكثير من المصارف والشركات والمؤسسات وحتى المدارس لمواكبة هذا التطور”.

وتحدث السفير البريطاني في لبنان توم فليتشر، معلنا عن إطلاق المجمع التقني الذي يجمع لبنان والمملكة المتحدة، انطلاقا من الرغبة في دعم رواد الأعمال والمستثمرين اللبنانيين. وقال “نحن نسعى إلى جعل لندن منصة الإطلاق الفطرية لمشروعاتكم فيما تحملون منتجاتكم إلى أصدقائكم في أوروبا”.

وشدد وزير الاتصالات بطرس حرب على حق جميع اللبنانيين في النفاذ إلى الإنترنت والخدمات الرقمية التي يتمتع بها باقي العالم، مؤكدا على اتخاذ الحكومة إجراءات فعالة من شأنها توفير خدمات الاتصالات والإنترنت بأقل الأسعار، ما يقتضي استثمارا أوليا كبيرا. كما أعلن عن إحدى استراتيجيات الوزارة الأساسية المتمثلة في تطوير مشروع النظام البيئي للإنترنت النقال الذي يهدف إلى احتضان الإبداع في لبنان وإثراء القطاع الرقمي وإنعاش الاقتصاد اللبناني من جديد.

وأضاف أن تطور القطاع الرقمي والتكنولوجي يساهم في تحفيز نمو الاقتصاد ككل، كما يساهم في تطور اقتصاد المعرفة الذي يؤدي بدوره إلى تأمين فرص العمل للشباب والحد من هجرتهم.

القطاع الرقمي والتكنولوجي أصبح جزءا مهما جدا من كل اقتصادات الدول المتقدمة والمصدر الأساسي لتأمين فرص العمل

من جهته قال وزير الاقتصاد آلان حكيم “إن القطاع الرقمي والتكنولوجي أصبح جزءا مهما جدا من كل اقتصادات الدول المتقدمة والمصدر الأساسي لتأمين فرص العمل”.

وعلى مدى يومين، بحث المشاركون في المؤتمر قضايا إقليمية وعالمية تتعلق بالتجارة الإلكترونية والإعلام الرقمي والابتكار، وتأثير المنصات الرقمية في القطاعات الاقتصادية وخدمة العملاء والتسويق وتركيب الخدمات والسلع الجديدة.

وتوزعت أشغال المؤتمر، على ورشات ثلاث، الأولى عن “صنع منتجات أفضل للإنترنت والهاتف النقال”، والثانية لاكتشاف “الاتجاهات الرقمية في المنطقة”، والثالثة لـ”التعلم من أهم الرواد في القطاع”.

وأطر المؤتمر نحو 70 خبيرا في المجال الرقمي والمستثمرين الممولين، وأهم صانعي القــرار، والمحترفـين في مـجـال التكــنولـوجـيا.

وكان مبرمجا في إطار الملتقى تنظيم “مسابقات عرب نت” لرواد الأعمال، يتم خلالها استعراض الأفكار وعروض الشركات الناشئة، بالإضافة إلى المنافسة الإبداعية التي تهدف إلى تسليط الضوء على المواهب الجديدة في التسويق الإلكتروني.

18