لبنان يحاول استرجاع مكانته الرائدة في مجال الموضة

الخميس 2016/04/21
بيروت تستقطب من جديد مشاهير الموضة والمصممين

بيروت- رغم كل الأزمات التي تعصف بلبنان من أحداث سياسية إلى مشاكل النفايات والطائفية يحاول مصممو الأزياء اللبنانيون تسليط الضوء على الجانب الجميل في بلدهم من خلال أسبوع “الموضة في بيروت” وسط حضور فنانين وإعلاميين من العالم العربي.

وتوافد مولعون بأحدث الأزياء على العاصمة بيروت لحضور افتتاح الحدث المهم الذي يكشف فيه مصممو أزياء محليون وعالميون عن أحدث مجموعاتهم على مدى خمسة أيام.

ويهدف الحدث الذي انطلق الثلاثاء وحضره عدد من الفنانين مثل رولا سعد ودينا حايك وسارة الهاني ودوللي شاهين وجاد شويري، إلى تسليط الضوء على بيروت كعاصمة للموضة ومركز لمصممي الأزياء الشبان ومن يرغبون في احتراف تصميم الأزياء.

ويأمل المشاركون في هذا الحدث في تسليط الضوء على روح الابتكار والبهجة في البلاد بعيدا عن الاضطرابات والتوترات السياسية.

وعُرضت في هذا الحدث أثواب سهرة تلألأت على ممشى العارضات من تصميم اللبناني شادي زين الدين ومواطنه عبدمحفوظ.

ومعروف عن بيروت في المنطقة بأنها مركز للأزياء والتسوق. كما أن لبنان يحظى بعدد من كبار مصممي الأزياء الراقية العالميين بينهم إيلي صعب وريم عكرة وجورج شقرا الذين تعرض تصميماتهم في عروض أزياء في باريس ونيويورك. ويقول المنظمون إن هذا الحدث سيشهد نسخة مماثلة في الوطن العربي والانطلاقة ستكون من مصر من 19 إلى 23 نوفمبر القادم.

وتراجع لبنان في استقطاب مشاهير الموضة والمصممين في السنوات الأخيرة نظرا لتوجه أغلبهم إلى عاصمة الموضة الجديدة في الشرق الأوسط وهي دبي التي رفعت مكانتها في هذا المجال، وأصبحت تنافس أكبر العواصم العالمية مثل ميلانو وباريس ونيويورك.

وتتمتع دبي بكل المقومات التي من شأنها أن تجذب مصممي الأزياء والمشاهير العالميين والمستثمرين نظرا لما تتمتع به من استقرار سياسي واقتصادي.
24