لبنان يدخل على خط المواجهة مع إسرائيل

الجمعة 2014/07/11
الجيش اللبناني يلقي القبض على المشبوه به في اطلاق الصواريخ

بيروت - قال الجيش اللبناني إن ثلاثة صواريخ أطلقت من لبنان الجمعة صوب شمال إسرائيل ورد الجيش الإسرائيلي بالقصف المدفعي.

وأوقفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني، الجمعة شخصاً من بلدة الهبارية، جنوب لبنان، على خلفية إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل ، وكان أصيب خلال إطلاقه الصواريخ .

وذكرت "الوكالة الوطنية للاعلام " اللبنانية الرسمية أن أحد مطلقي الصواريخ أصيب بجراح عدة خلال إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل ، وتم نقله الى إحدى مستشفيات المنطقة .

وتابعت الوكالة أن "شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، اعتقلت المدعو س. ح. ابو قيس من بلدة الهبارية، على خلفية إطلاق الصواريخ الى داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة، وصودرت سيارته من نوع "رابيد" حمراء اللون، وعثر في داخلها على بقع دماء، يعتقد أنها تخص الشخص الذي أطلق الصواريخ وقد أصيب".

وأضافت الوكالة أن الجيش اللبناني أنجز عملية مسح المكان " الذي كان مسرحا لإطلاق الصواريخ باتجاه شمالي فلسطين، بحيث تم العثور على صاروخين عيار 107 ملم لم ينفجرا".

وكانت إسرائيل أطلقت 25 قذيفة مدفعية باتجاه خراج بلدة كفرشوبا جنوب لبنان ، رداً على قيام مجهولين بإطلاق ثلاثة صواريخ فجر اليوم الجمعة ، من منطقة مرجعيون - حاصبيا في الجنوب ، باتجاهها .

وجنوب لبنان معقل لجماعة حزب الله التي واجهت إسرائيل في حرب عام 2006 وتشارك الآن في الحرب الأهلية في سوريا لدعم الرئيس بشار الأسد. وتوجد أيضا جماعات فلسطينية في نفس المنطقة. وسبق ان أعلنت ميليشيات مرتبطة بتنظيم القاعدة المسؤولية عن مثل هذه الهجمات.

وقال الجيش اللبناني في بيان إن الصواريخ أطلقت من منطقة مرجعيون-حاصبيا باتجاه "الأراضي الفلسطينية المحتلة" في إشارة الى إسرائيل، وأطلقت الصواريخ قبل ساعات من طلوع الفجر.

وقال الجيش إنه بعد تفقد المنطقة تم إكتشاف منصتين لإطلاق الصواريخ بهما المزيد من الصواريخ المعدة للإطلاق. وفكك الجيش المنصتين وواصل تمشيط المنطقة بحثا عن مرتكبي الهجوم.

وشهد العام المنصرم عدة مواجهات مسلحة بين الجانبين عبر الحدود.

ففي ديسمبر الماضي سقطت على شمال إسرائيل صواريخ أطلقت من لبنان مما أثار ردا عبر الحدود التي كان يسودها الهدوء بصورة كبيرة منذ حرب في عام 2006. وفي أغسطس آب أعلنت كتائب عبد الله عزام المرتبطة بتنظيم القاعدة المسؤولية عن هجوم صاروخي من لبنان.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن صاروخا واحدا أطلق إما من لبنان وإما من سوريا سقط في أقصى شمال إسرائيل في أرض فضاء قرب مجمع زراعي لا يبعد كثيرا عن الحدود مع لبنان. وأضافت أن الجيش الإسرائيلي رد بقصف مدفعي.

وقالت المصادر الأمنية اللبنانية إن خمسة صواريخ أطلقت إجمالا من جنوب لبنان سقط اثنان منها في إسرائيل وواحد في أراض لبنانية وتم اعتراض صاروخين منها.

وأكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن إسرائيل ردت بقصف مدفعي. وقالت المصادر الأمنية اللبنانية إن إسرائيل أطلقت نحو 25 قذيفة ولم ترد أنباء عن وقوع خسائر.

وقال البريجادير جنرال موتي الموز كبير المتحدثين باسم الجيش الإسرائيلي إن صاروخا سقط قرب كيبوتز كفار يوفال مضيفا ان الجيش يبحث عن مزيد من التفاصيل بشأن مصدر النيران. ولم تقع خسائر في الأرواح أو أضرار مادية.

وأطلق نشطاء فلسطينيون في قطاع غزة مئات الصواريخ باتجاه إسرائيل منذ بدء حملة إسرائيلية قبل أربعة أيام إلا انه بات في حكم المؤكد أن كفار يوفال بعيدة عن مجال هذه الصواريخ.

وقتل 85 فلسطينيا على الأقل -معظمهم مدنيون- في الحملة الإسرائيلية التي تقول إسرائيل إنها قامت بها لوقف هجمات صاروخية مستمرة على المدنيين. ووصلت بعض الصواريخ إلى تل أبيب والقدس ومدن أخرى.

1