لبنان يستمر في إعادة النازحين رغم غياب التوافق الدولي

عودة طوعية لمئات من النازحين من مناطق مختلفة في لبنان عبر معابر المصنع والزمراني (شرق)، والعبودية والبقيعة (شمال).
الاثنين 2018/09/10
تأمين العودة رغم التحفظات الدولية

بيروت – عادت الأحد دفعة جديدة من النازحين في لبنان إلى الأراضي السورية عبر المعابر الحدودية بمنطقة البقاع (شرق) وقرية العبودية (شمال). في ظل استمرار غياب التوافق الدولي حول هذه المسألة وتعثّر المبادرة الروسية في هذا الصدد.

وأفادت وكالة الأنباء اللبنانية أن “المديرية العامة للأمن العام أمّنت العودة الطوعية للمئات من النازحين من مناطق مختلفة في لبنان عبر معابر المصنع والزمراني (شرق)، والعبودية والبقيعة (شمال)”.

وينسق لبنان مع السلطات السورية في تأمين هذه العودة، متحديّا التحفظات العلنية للعديد من الدول الغربية التي تعتبر أن هذه العودة غير آمنة.

ويقدّر لبنان عدد اللاجئين السوريين على أراضيه بقرابة المليون ونصف المليون، بينما تقول الأمم المتحدة إنهم أقل من مليون.

ويشكو لبنان من ضغط اللاجئين على موارده المحدودة، في ظل ضعف المساعدات الدولية.

2