لجنة الاحتراف السعودية تبحث أزمة العقود والإعارات

مدرب النصر السعودي روي فيتوريا يحسم مصير المغربيين عبدالرزاق حمدالله ونورالدين أمرابط مع فريقه.
الأربعاء 2020/06/03
شكرا لمجهودك

بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها في السعودية بعد إجراءات الفتح وتخفيف القيود عقب فترة الإغلاق الطويلة. وطرحت إجراءات التخفيف الأخيرة العديد من التساؤلات حول النشاط الكروي في البلاد وإمكانية عودته قريبا. وكان الاتحاد السعودي برئاسة ياسر المسحل قد حدد الـ20 من أغسطس موعدا لاستئناف الدوري.

الرياض - يطرح معيض الشهري رئيس لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين مقترحات على 60 ممثلا لأندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين وأندية الدرجتين الأولى والثانية لحل أزمة انتهاء عقود وإعارات اللاعبين، وطريقة تمديدها، وذلك خلال الاجتماع الذي ستعقده اللجنة غدا الخميس عبر تطبيق “زووم”، حسبما أفادت صحف سعودية.

وكشفت وسائل الإعلام أن الشهري سيناقش مع الأندية تعميم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والذي أرسل في أبريل الماضي، ويتضمن مقترحات العمل الخاصة بالفيفا بسبب تأثير جائحة كورونا، واتفاقيات الإعارة والانتقال، وفترات التسجيل.

وأضافت المصادر للصحيفة، أن رئيس لجنة الاحتراف طلب الاجتماع تمهيدا لإصدار القرار النهائي، الذي من المنتظر أن يعلن خلال الأيام المقبلة حول استئناف المنافسات الرياضية من عدمه، لاتخاذ القرارات المناسبة والصحيحة في عقود اللاعبين المحترفين.

وينتظر أن يبلغ الشهري مديري الاحتراف في الأندية بأن عقود اللاعبين المنتهية حال استئناف الدوري في أغسطس المقبل لن تمدد إلا بموافقة اللاعب نفسه. أما اللاعبون المعارون، فيشترط موافقة أنديتهم الأصلية، إضافة إلى اللاعب نفسه.

وتتواصل استفسارات الأندية حول موعد استئناف النشاط، حيث طالب عبدالرحمن الحلافي المشرف العام على كرة القدم في نادي النصر السعودي الجهات المسؤولة بضرورة الإجابة على الأسئلة المتعلقة بملف عودة الدوري.

وطالب الحلافي بسرعة حسم موعد استئناف الدوري السعودي وضرورة إبلاغ الأندية قبل هذا الموعد بثمانية أسابيع على الأقل لتتمكن من الاستعداد جيدا للحدث. كما تطرق المشرف العام على الكرة في العالمي إلى ملف عقود اللاعبين المحليين والأجانب، مطالبا الاتحاد السعودي بحسم مصير تلك العقود.

وأضاف “على لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي لكرة القدم ورابطة دوري المحترفين توضيح أمور عدة بشكل رسمي، بشأن عقود اللاعبين السعوديين وغير السعوديين التي ستنتهي قبل استئناف الدوري، ففي حال تركها اختيارية فستكلف الأندية مبالغ طائلة، وسيُضطر بعضها إلى تجديد العقود حتى لو لم يكونوا مقتنعين باللاعب بشكل تام.

وهناك صعوبات تواجه الموعد المبدئي المقترح من قبل الاتحاد السعودي لكرة القدم لاستئناف المسابقة. ويبدو أن أول صعوبة تواجه استكمال الدوري هي معوقات الرحلات الدولية، وموعد عودة المحترفين الأجانب والأجهزة الفنية، في ظل عدم تحديد موعد لاستئناف الرحلات الدولية وهذا سوف يضع الأندية في مأزق كبير.

الشهري يبلغ مديري الاحتراف في الأندية بأن عقود اللاعبين المنتهية حال استئناف الدوري لن تمدد إلا بموافقتهم

وفي هذا الصدد أبدى الإسباني لويس غارسيا، مدرب فريق الشباب، اشتياقه وتحمسه الكبير للعودة إلى التدريبات الجماعية والمباريات رفقة فريقه، مؤكدا أن ذلك القرار اقترب كثيرا. وتوقف النشاط الرياضي بالمملكة العربية السعودية منذ منتصف مارس الماضي، كإجراء احترازي ووقائي للحد من انتشار فايروس كورونا، ولم يتحدد بعد الموعد النهائي لعودة دوري المحترفين. وكتب لويس فارسيا مدرب الشباب، عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر” “نتطلع حقا لفعل ما نحبه بكثرة، نحن قريبون”، وذلك في إشارة لكرة القدم والعودة للتدريبات الجماعية والمباريات. وأرفق مدرب الشباب، صورتين له خلال قيادته التدريبات الجماعية رفقة فريق الشباب السعودي، قبل توقف النشاط الرياضي بالمملكة.

من ناحيته كشف عبدالله الهزاع رئيس نادي القادسية السعودي السابق، عن توقعاته لمصير الموسم الحالي المعلق. وقال الهزاع “كيف سيكون شكل الموسم القادم؟ إذا تم إلغاء هذا الموسم، سيكون معناه القضاء على مجهودات موسم كامل، لذلك علينا إيجاد الحلول لإنقاذ الموسم”.

وأضاف “أعتقد أن الرياضة من الممكن أن تعود بعد 25 أو 30 يوما، وفقا لمعطيات التشافي من فايروس كورونا، وفي ضوء ذلك قد تستأنف المنافسات في منتصف يوليو أو مطلع أغسطس”. وفي شأن ناديه قال “القادسية من الأندية التي تساهم في إبراز النجوم بشكل جيد، ووضع النادي سيكون على ما يرام عند عودة المنافسات بإذن الله”. وأتم الهزاع، بقوله “لا أعتقد أنني سأعود لرئاسة نادي القادسية مرة أخرى”.

وألزم البرازيلي فابيو كاريلي المدير الفني لفريق اتحاد جدة السعودي لاعبيه بتكثيف نسق التدريبات في المنزل لعدم اتضاح موعد استئناف التدريبات الجماعية. ويتواصل كاريلي مع لاعبيه كل 48 ساعة ويطلب منهم عرض المُنفذ من برنامجه. ويتدرب لاعبو الاتحاد منزليا منذ توقف الدوري منتصف مارس الماضي، فيما يخطط الجهاز الفني لتنظيم معسكر إعداد فور السماح بعودة التدريبات الجماعية.

وفي سياق آخر استقر البرتغالي روي فيتوريا، مدرب النصر السعودي، على متطلبات الفريق، خلال سوق الانتقالات الصيفية المقبلة. ويفضل فيتوريا الإبقاء على الثلاثي، البرازيلي جوليانو، والمغربيين عبدالرزاق حمدالله، ونورالدين أمرابط. وأشارت وسائل الإعلام إلى أنَّ فيتوريا، يرى أن يكون التدعيم مقتصرا على أحد مركزي الدفاع، وحراسة المرمى، وفقا نتائج المفاوضات مع الحارس الأسترالي برادلي جونز، والمدافع البرازيلي مايكون.

22