لجنة برلمانية تبحث حظر "البكيني" في الكويت

الثلاثاء 2014/05/27
العازمي: ارتداء المايوه (البيكيني) لا يعتبر حرية شخصية

الكويت – قالت دائرة الإعلام في مجلس الأمة الكويتي أن لجنة مختصة بمراجعة ما توصف بـ”الظواهر السلبية” في الكويت ستقوم بعقد اجتماع اليوم من أجل النظر في قضايا تتعلق بالمظاهر “الخادشة للحياء” وخاصة ملابس السباحة على الشاطئ للنساء، المعروفة بالـ”بكيني”.

وأكدت دائرة الإعلام بمجلس الأمة الكويتي عقد الجلسة بعد التقارير التي أشارت إلى نية النائب حمدان العازمي، الذي يرأس ما يعرف بـ”لجنة الظواهر السلبية” مناقشة القضية.

وقال العازمي لوسائل إعلام كويتية إن الملابس الخادشة للحياء على الشواطئ، وخاصة في الأماكن العامة، تنتهك خصوصيات الشعب الكويتي وتخالف القانون.

وقال العازمي إن “ارتداء المايوه (البيكيني) لا يعتبر حرية شخصية مثلما يحاول البعض الإيهام بذلك، وإنما هو تعد على حريات الآخرين وفي قانون الجزاء يعتبر خدش الحياء جريمة يعاقب عليها القانون” .

وكانت وسائل الإعلام قد تناقلت الأسبوع الماضي خبر حرمان أم من حضانة أبنائها بعد أن قدم زوجها السابق صورة المحكمة تظهرها بالبكيني برفقة شاب على أحد الشواطئ.

وقدم الزوج للمحكمة مجموعة من الأدلة التي تدعم دعوى أقامها ضد طليقته لإثبات أحقيته بحضانة أبنائه، من بينها الصورة التي تظهر الأم بالبكيني، على أحد السواحل البحرية في دولة أجنبية.

وقال محامي الأب إن الأم رفعت دعوى ضد موكله بإثبات حضانتها لأبنائها، إلا أنه طالب بإسقاط الحضانة وضمها لموكله لعدم أمانتها على المحضونين، مستندا على الصور التي تم تقديمها إلى المحكمة.

24