لجنة حماية الصحافة تتحرك لدعم صحافة كردستان

الاثنين 2014/05/19
روبرت ماهوني: سنعرض مخاوفنا بشأن حرية الصحافة على كبار المسؤولين

نيويورك – أعلن نائب رئيس لجنة حماية الصحفيين CPJ الدولية، روبرت ما هوني، موعد مع رئيس كردستان إقليم مسعود البارزاني في الأسبوع المقبل في أربيل. وقال ماهوني في بيان، إن “وفد لجنة حماية الصحفيين حصل في لقاء سابق مع البارزاني عام 2008 على تعهد بخلق مناخ يدعم الصحافة".

وأضاف أنه “من المؤمل أن يجري التأكيد على تلك القرارات مرة أخرى الأسبوع المقبل حين يرأس بعثة أخرى من لجنة حماية الصحفيين للقاء رئيس الإقليم وإدارته".

وأكد ماهوني “لدينا التزامات من عدد من المسؤولين في حكومة إقليم كردستان وطلبت لقاء الرئيس″، منوها بأن “لجنة حماية الصحفيين ستعرض مخاوفها على حرية الصحافة على المسؤولين على أعلى المستويات في الإقليم".

يشار إلى أن لجنة حماية الصحفيين CPJ منظمة دولية مستقلة مقرها نيويورك، تعمل، حسب برنامجها، على حماية حرية الصحافة في العالم، والتركيز على وضع الصحافة في الدول المتنوعة، وترصد اللجنة حالات الانتهاكات ضد الصحفيين والصحافة، وتنشر تقريرا سنويا عن الهجمات التي يتعرض لها الصحفيون في العالم.

وتأتي تحركات اللجنة لدعم حرية الصحافة في الإقليم، بعد تقارير صحفية عن تدني الحريات الصحفية، وظاهرة الإفلات من العقاب لمرتكبي الاعتداءات على الصحفيين في كردستان، وفي بيان صحفي سابق أصدره مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، قال فيه “مازالت الكثير من المؤسسات الرسمية لحكومة إقليم كردستان ومسؤوليها، تضرب بالقانون عرض الحائط في تعاملها مع الصحفيين، ويبدو أن الإفلات من العقاب له الدور الأساسي في ذلك، مما أدى إلى خلق بيئة كانت نتيجتها تراجع الحريات الصحفية".

وأضاف، أن “البيئة التي يعمل في ظلها صحفيو الإقليم، تتسم بالعنف والعرقلة اليومية لعملهم ومنعهم من الوصول إلى المعلومة والتمييز والتفرقة في إعطاء المعلومات لوسائل الإعلام والإفلات من العقاب والجرائم التي ترتكب بحق الصحفيين، هذه هي أهم العلامات الأساسية للبيئة التي يعمل فيها صحفيو إقليم كردستان".

18